السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

أَلَمٌ في الطبقة العميقة

المصدر: النهار
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
الألم الوطني اللبناني الشامل
الألم الوطني اللبناني الشامل
A+ A-
مع الألم الوطني اللبناني الشامل الذي سبّبه انفجار بيروت في 4 آب وأدى إلى حوالي مئتي ضحية وآلاف الجرحى من كل الطوائف، هناك مرارة مسيحية لبنانية خاصة فيه كأنها طبقة من طبقاته، بل الطبقة العميقة فيه، وكل طبقاته عميقة قياسا بالخسائر العزيزة التي هزّت عائلات ودمرت بيوتاً.لاشك أن الفداحة التي صادفت فيها إصابة الأحياء الشرقية المسيحية بالانفجار بأضرار أكبر من غيرها، وهي مصادفة أن تلك الأحياء تطل على، وهي الأقرب إلى، المرفأ الذي يقع عمليا على الشاطئ الشرقي من المدينة... لاشك أن هذه المصادفة ساهمت في المرارة التي تولّدت لدى المسيحيين وحرّكتْ عندهم آلاماً سياسية كانت قدأصبحت بمعظمها من الذكريات لأن الوعي اللبناني العام، ربط الانفجار ليس بفاعل محدد ولكن بوضع سياسي متخثِّر. عندها يصبح الفارق ثانويا. فالوضع العام المتدهور يشبه تحديد الفاعل لا تجهيله. لأنه في هذه الحالة ليس صعبا تحميل الفساد والارتهان الإقليمي مسؤولية أي جريمة.تنبغي قراءة صحيفة "لوريان لوجور" أكثر من أي وقت سابق هذه الأيام للتماس مع، واكتناه هذا الألم عندما يتمظهر كحزن عميق حيناً وكغضب شديد حيناً آخر خصوصا حين يعبّر عنه مثقفون من النخبة الفرنكوفونية المهمة في البلاد ومن غير محترفي العمل السياسي. لا يعني ذلك أن ظهور هذه الطبقة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم