الجمعة - 19 نيسان 2024

إعلان

وزير التربية يكشف لـ"النهار" مصير المناهج والمدرسة والجامعة... الإطار الوطني مفتوح للنقاش ونسعى لاصلاح التعليم وتطويره

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
الوزير عباس الحلبي.
الوزير عباس الحلبي.
A+ A-
تواجه وزير التربية والتعليم العالي تحديات كبرى. في هذه المرحلة التي تشكل مفصلاً في وضع التعليم في لبنان، بعد الانهيار الممتد منذ سنوات، يسعى الوزير عباس الحلبي إلى التقدم بخطوات ترتكز على قاعدة صلبة، منعاً للتعثر أو للسقوط التي يتربص كثيرون لإعلان فشل التربية في مواجهة الملفات الشائكة والمعقدة. يشدد على أهمية إنجاز مناهج جديدة، ولا يقفل الحوار على ما تضمنه الاطار الوطني لمناهج التعليم ما قبل الجامعي، وهو الذي يشكل قاعدة للتقدم الى الامام وتلقف كل جديد يساهم في إغنائه، ومواكبة التحديث في التربية بكل شفافية، ووضع طرائق جديدة في كل مراحل التعليم. تحدث وزير التربية لـ"النهار" عن ملفات التربية، وفي مقدمها المناهج والاطار الوطني. تطرق الى السنة الدراسة التي شارفت على الانتهاء، "بعدما تمكنا من العودة الى الدراسة، فهذه السنة مفصلية لأنها تفتح الطريق لاستقرار التعليم واستدامته خصوصاً في الرسمي، بعد تعثر وخسائر تكبدناها خلال الأعوام الثلاثة الماضية. الجامعة اللبنانية أيضاً لها حصتها من الاهتمام، مشدداً على متابعة ملفاتها وفي مقدمها تعيين العمداء والتفرغ والمدربين واساتذة الملاك، وأيضاً موازنة الجامعة، للشروع لاحقاً في عملية الاصلاح.يرى الحلبي أن التركيز على عملية تطوير المناهج أساس لاصلاح التعليم. المرونة مسالة أساسية ومهمة في المنهاج لتعزيز القيم والكفايات لدى المتعلمين بدءاً بالاستقلال الذاتي، وتعزيز المساواة وتطوير القدرات الذهنية والحياتية والعملية، النزاهة والاحترام والمسؤولية والمشاركة. فالتعليم ينبع من سياق اجتماعي وينخرط فيه وهو ليس عملية تقنية. الاساس في التعليم هو ارشاد التلامذة ليصبحوا أعضاء مشاركين في مجتمعاتهم لا كمتلقين، ومساعدتهم على التفكير النقدي والقراءة المختلفة والتعبير عن أنفسهم واستخدام كفاياتهم في سياقات جديدة. يدرك وزير التربية أن الاطار الوطني مع الورقة التوجيهية لسيرورة المناهج قد أثارا نقاشاً وملاحظات وأراء حول مضمونهما. فالانتقادات التي وجهت الى النص، بالنسبة إليه لا تلغي العمل الذي أنجز من اللجنة المكلفة، فأي وثيقة تحتاج إلى نقاشات، وإلا لما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم