السبت - 24 شباط 2024

إعلان

أيّ دور لواشنطن بعد الصفعة الصينية وهل يكون لبنان ساحته وإسرائيل أداته؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
جندي إسرائيلي على الحدود مع لبنان في الداخل الإسرائيلي (أ ف ب).
جندي إسرائيلي على الحدود مع لبنان في الداخل الإسرائيلي (أ ف ب).
A+ A-
لم تكد تمرّ أيام قليلة على الاعلان عن الاتفاق السعودي - الايراني برعاية الصين ووساطتها، وقبل ان تتكشف المواقف الاميركية والاسرائيلية منه، حتى أُعلِن عن حدث أمني داخل الاراضي الاسرائيلية هو الأول من نوعه من حيث الشكل والمضمون. فوسط صمت مطبق من جانب "حزب الله"، تحدثت رواية اسرائيلية عن انفجار عبوة ناسفة عند مفترق بلدة مجيدو جنوب شرق مدينة حيفا لدى مرور سيارة، ما ادى الى تضررها، اضافة الى سيارة اخرى كانت تعبر الطريق عينه. وحمّلت الرواية مسؤولية التفجير لشخص عبَر الاراضي اللبنانية الى إسرائيل محملاً بالاسلحة والاحزمة الناسفة الجاهزة للاستخدام. وأخطر ما ورد في الرواية كما صدرت في بيان رسمي عن الاجهزة الامنية، ان التحقيق يجري في شكل موسع للتحقّق من تورط "حزب الله". هذا الحادث معطوف على الاعلان عن اتفاق بكين طرح اشكالية واضحة حول ما اذا كان من الواجب الربط بين الحدثين واعتباره واقعيا، أم ان الحدث الامني يتصل حصراً بالمشهد الاسرائيلي الداخلي المأزوم؟أياً يكن الجواب الصحيح على هذه الاشكالية، فإن ثمة عوامل عدة تدفع الى هذا الاستنتاج...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم