السبت - 15 حزيران 2024

إعلان

"حزب الله" ينفّذ "محاكاة" 7 أيار في عيون السيمان وأعالي الشوف!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
عناصر لـ"حزب الله" عند الحدود الجنوبية (تعبيرية- "أ ف ب).
عناصر لـ"حزب الله" عند الحدود الجنوبية (تعبيرية- "أ ف ب).
A+ A-
الأنباء التي تحدثت عن الانتشار العسكري لـ"حزب الله" في مرتفعات عيون السيمان خلال الأيام القليلة الماضية، لم تأخذ طريقها الى وسائل إعلام الحزب، كما لم تثر أيّ ردة فعل من جانب الحزب لا نفياً ولا تأكيداً. في الوقت نفسه، جرى انتشار عسكري مماثل في مرتفعات الشوف، وفي وقت متزامن مع الانتشار في مرتفعات عيون السيمان، لكنّه ظلّ طيّ الكتمان. يقول النائب السابق فارس سعيّد: "نعيش في الجرد ونعرفه معرفة أهل البيت، من عيون السيمان الى جرد العاقورة الى جرد تنورين وصولاً إلى القرنة السوداء. ونعرف كما يعرف الجيش ومعه السفارات، بوجود حزب الله داخله. السؤال لماذا أراد الحزب إعلان وجوده؟ لمن الرسالة؟".قبل المتابعة للإجابة عن سؤال سعيّد، نتوقف عند وقائع الانتشار المسلح لـ"حزب الله" المعلن في عيون السيمان، والمضمر في مرتفعات الشوف. ففي عيون السيمان، وفي موازاة تسريب الأنباء، الذي بدا متعمّداً، عمد الحزب الى توزيع نبأ قيام رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين السبت الماضي، بافتتاح بئرَي مياه في بلدتي طاريا ووادي أم علي، وسلّم آليّات لمركز الدفاع المدني في بلدة رسم الحدث، كما وزع الحزب كلمة لصفي الدين ألقاها لمناسبة افتتاح "روضة الشهداء" في بعلبك قال فيها: "أنتم أيّها المزايدون، يا من رفعتم الشعارات وزايدتم على مدى سنوات طويلة وتهجّمتم وظلمتم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم