الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

انتهت لعبة الأقنعة

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
أقنعة (تعبيرية).
أقنعة (تعبيرية).
A+ A-
يواصل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بدفع من الرئاسة الفرنسية التشبث بالبقاء في منصبه على رغم ان الازمة كبيرة الى حد ما عاد بالإمكان ان تغطيها حكومات تلعب دور الواجهة لحكم "حزب الله" الذي يتغلغل في كل مناحي الحياة العامة والخاصة للبنانيين، فضلاً عن انه يتسبب بأفدح الاضرار على مصالح اللبنانيين بغضّ النظر عن انتماءاتهم.  لا أشك لحظة في ان نيّات الرئيس نجيب ميقاتي طيبة، ويؤمن حقا بان عليه ان يلعب دورا ما لوقف مسار الانهيار المروع الذي يسير عليه لبنان، وهو مصرّ على ان يكون رجل الدولة الذي اعطى في ولايته الثالثة كرئيس للحكومة بعض الامل للمستقبل، إضافة الى كونه مانعاً لانفجار أهليّ مقبل لا بسبب الخارج، ولا بسبب فئات لبنانية متناحرة، بل بسبب الحالة الشاذة التي يمثلها "حزب الله"...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم