السبت - 22 حزيران 2024

إعلان

بين الذُكورة والأُنوثَة "ذُكوثَة "

المصدر: النهار
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
بين الذُكورة والأُنوثَة "ذُكوثَة "
بين الذُكورة والأُنوثَة "ذُكوثَة "
A+ A-
نحنُ اللبنانيين  في عمر اليأس. ليس بالمعنى الذي تُطلَقُ فيه هذه العبارة على النسوةِ التي يخونُهنّ الحيض. لطالما تساءلتُ في علم التناسل عن السبب الذي يدعو الى إلصاق سن اليأس عند المرأة بفقدان جهازها التناسلي القدرة على اجتراح معجزة الحَمْل. أجملُ العمر الأنثوي هو أن تعيدَ المرأةُ الإحتفاءَ بمسامِها خارج الأمومة. الأمومة فوق الصراع الجندري. هي في الحقيقة ذكوريةٌ وأنثويةٌ منصهرتان في جنسٍ واحد. جنسٌ بإمكانِنا أن نطلقَ عليه اسماً مركباً من لفظِ الجنسين معاً: " ذُكوثة " يأسُنا الوطني من نوعٍ آخَر. حيضٌ لا يتوقفُ يتناسلُ خيباتٍ متتالية. حَمْلٌ مستمرٌ من دون ولادة. نحملُ لعنات الآباء المؤسسين للجمهورية ونضطر الى مديح أُبوَّتِهم. الأزواجُ الذين تعاقبوا على ممارسةِ الفحشاء مع تاريخِنا أكثر من أن يُحصوا. نحن بالمعنى القومي والسياسي أولادُ زِنى. أكرِّرُ،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم