الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

أين "البلد النفطي" الذي بشّرونا به؟

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الرئيسان عون ودياب والوزير غجر
الرئيسان عون ودياب والوزير غجر
A+ A-
 قد يكون بعضُ ما يعيشه لبنان من أزمات، مفتعلاً لأسباب سياسية من دون تبرئة المنظومة الحاكمة الفاشلة، بل المتآمرة على البلد وناسه عن سابق تصور وتصميم، لتثبت انها بلا اخلاق وبلا ضمير انساني وطني. رمي التهمة على الآخرين هو اسهل الامور، لانه ينفض عن كاهل المتحكمين المسؤولية، باعتبار ان الكوارث المحيطة هي نتاج عقوبات وحصار دولي.  في خضم الازمات الداخلية، بدا ان ملف المفاوضات حول المنطقة البحرية المتنازع عليها بين لبنان واسرائيل تراجع الى الخطوط الخلفية واستقر في المنطقة الرمادية.   انجاز هذا الملف باتفاق يتبع اتفاقات التطبيع في المنطقة، اهم لدى الادارة الاميركية من قضايا اللاجئين السوريين والفلسطينيين وغيرهم، لان اللجوء السوري بتداعياته انما يؤثر سلباً في الدول الاوروبية ولا يبلغ القارة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم