الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

مفارقات وتناقضات مستشار ألمانيا: ذروة الحرب، ذروة السلم

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
مفارقات وتناقضات مستشار  ألمانيا.
مفارقات وتناقضات مستشار ألمانيا.
A+ A-
كتب رئيس الحكومة الألمانية المستشار أولاف شولتس مقالاً في مجلة "فورين أفيرز" الأميركية نشرته المجلة على موقعها الإلكتروني تحت عنوان ألماني إنكليزي هو "The Global Zeitenwende" . وتَبَيّنَ من معنى كلمة zeitenwende في القاموس أنها "نقطة تحول " وفي بعض الترجمات الأخرى على غوغل أنها "تحوّل الأزمنة" فيصبح المعنى: نقطة التحول العالمي.يأخذ المستشار شولتس موقفاً متوقعا ومعروفا شديد الصلابة ضد السياسة الروسية وحربها في أوكرانيا. لكن المستشارالمنتمي إلى الحزب الديموقراطي الاشتراكي (SPD) يدين عمليا كل السياسات الروسية منذ سقوط الاتحاد السوفياتي ولا يأتي عن الأمس بأي كلمة نقد للسياسات الغربية ومسؤولياتها في إثارة مخاوف روسيا في العقود الثلاثة الماضية،المخاوف التي ساهمت في إنتاج ظاهرة الوطنية الروسية الجديدة وممثلها المعاصر الأبرز الرئيس فلاديمير بوتين. فهويعتبر توسيع وتضامن الحلف الأطلسي أمرًا طبيعيا. ومع أنه يسجِّل ظهور بارقة أمل خلال أوائل تسعينات القرن المنصرم في أن تكون نهاية الاتحاد السوفياتي منطلقاً لروسيا جديدة أكثر تعاونا وانسجاما في تمتين العلاقات الاوروبية الأوروبية، إلا أنه سرعان ما يأخذ بتحميل فلاديمير بوتين مسؤولية إطلاق الإمبريالية الجديدة التي يسمّيها " الإمبريالية الثأرية الروسية"أنطلاقا من غزوه جورجيا مرورا باحتلال القرم ومعهما التدخل في سوريا.غير النفَس الاتهامي هناك النفَس التهديدي الذي يوجّهه المستشار الألماني لفلاديمير بوتين باعتبار لا أفق لحربه في أوكرانيا. وأن الحلف الأطلسي مصمّم على الدفاع عن كل دولة في نطاق الحلف.التطابق الكامل مع سياسة الولايات المتحدة سمة غير نقاشية في نص المستشار، ورغم موقفه المتميّز من الصين فهويكشف...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم