الأحد - 21 نيسان 2024

إعلان

"التيار" يجاهر بانتقاد أداء حليفه حيال قضيتين و"الحزب" يردّ

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
من تشييع عناصر لـ"حزب الله" (حسام شبارو).
من تشييع عناصر لـ"حزب الله" (حسام شبارو).
A+ A-
منذ فترة ليست بالقصيرة و"التيار الوطني الحر" يتعمّد تظهير مساحة تمايز بينه وبين شريكه في "تفاهم مار مخايل" المبرم بينهما منذ أكثر من 15 عاما حيال تطورين اثنين. اولهما قديم نسبيا وهو تشكيك "حزب الله" بـ"موضوعية" المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار وادائه في هذه المسألة البالغة الحساسية، وثانيهما مستجد ويتصل بتعطيل جلسات مجلس الوزراء على خلفية هذه القضية بالذات.واستطرادا ثمة تباين يسجَّل بين الطرفين حيال قضية أكثر سخونة وحداثة هي قضية تصريحات كان وزير الإعلام جورج قرداحي أطلقها قبل تسميته وزيرا في شأن الحرب في اليمن، ما أثار موجة غضب سعودي تطورت لتمسي ازمة ديبلوماسية مفتوحة مصحوبة بتصعيد خليجي ضد لبنان.المعلوم ان "التيار البرتقالي" قارب مسألة كلام قرداحي استهلالا بصمت حيادي، ثم ما لبث ان تبنّى وإنْ بخفر الدعوة إلى استقالة قرداحي مدخلا اجباريا لاطفاء الغضب السعودي وفتح ابواب البحث عن تسوية للازمة الفارضة نفسها على ما عداها.وقبل بضعة أيام تعمّد عضو تكتل "لبنان القوي" والقيادي في "التيار" الان عون في اطلالة تلفزيونية تظهير هذا التمايز والتباين مع الحزب والقاء الاضواء عليه، فكان للأمر وقعه خصوصا ان الرجل ما اعتاد إطلاق المواقف جزافا وتسرّعا.وقد حمّل عون في هذه الاطلالة الثنائي الشيعي "مسؤولية تعطيل الحكومة وهي في مستهل عهدها"، موجهاً النصيحة اليهما بضرورة "فصل الملف القضائي عن السياسي لانه لا يمكنهما ان يطيّرا القاضي البيطار او التشكيك في مسار عمله، ولا يمكن نسف فكرة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم