السبت - 25 أيار 2024

إعلان

هل تبقى الغالبية النيابية على حالها؟

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
جلسة لمجلس النواب في قصر الأونيسكو (حسام شبارو).
جلسة لمجلس النواب في قصر الأونيسكو (حسام شبارو).
A+ A-
في مقالنا السابق أوردنا عدداً من الملاحظات الأولية على صلة باللعبة الانتخابية ببعدها السياسي البلدي. اليوم نلقي بعض الأضواء على التحديات المتصلة بالانقسام العمودي في البلد، أو ما يسمّى صراع الخيارات المتمثل بالمواجهة بين مشروع "حزب الله" والمشروع السيادي. أولاً: انطلقت الحملات الانتخابية في ظل أجواء ترجّح عموماً فوز "حزب الله" وحلفائه بالأكثرية النيابية المقبلة. في مرحلة سابقة كان الحديث عن حصد "حزب الله" وحلفائه ما يقارب سبعين مقعداً، وربما أكثر. في ما بعد تغيّرت المعطيات وتقلصت التوقعات لتصبح أغلبية ضئيلة لا تتعدّى مقعدين أو ثلاثة. ومع ذلك شكل طرح الرئيس فؤاد السنيورة على خلفية تشكيل لائحة في بيروت برعايته لمواجهة "حزب الله" بأن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم