الأحد - 14 نيسان 2024

إعلان

لبنان وإمبراطور اللعنات الاقتصادية

المصدر: "النهار"
مازن عبود
مازن عبود
Bookmark
تعبيرية (بريشة أرمان حمصي).
تعبيرية (بريشة أرمان حمصي).
A+ A-
أشار عميد كلية الاقتصاد في جامعة القديس يوسف جوزيف الجميّل في أطروحة الدكتوراه في جامعة السوربون (الديناميكيات النقدية للتضخم المفرط في اقتصاد صغير مفتوح: حالة لبنان (1992)) إلى أنّ من أسباب أزمة التضخم وانهيار العملة في 1986 عرضاً نقدياً زائداً مقارنة بطلب على السيولة الحقيقية، لزوم تمويل عجز موازنات الدولة. ودرس مدى ترابط الطلب على النقد الحقيقي بارتفاع معدلات التضخم وتغيّر سعر الصرف وارتباط ذلك بالقدرة الشرائية. والسؤال ما زال مطروحاً اليوم وبرسم الإجابة. وصلت معدلات التضخم الى 731 بالمئة عندنا في عام 1987، وفي العام المنصرم تخطت 155% وفق إدارة الإحصاء المركزي. التضخم ارتبط بانخفاض قيمة الليرة اللبنانية. والفوائد وإن ازدادت، تمسي سلبية مقارنة بنسب التضخم المفرط، وخسران العملة لقيمتها. لجأ المودعون في عام 1986 الى استبدال ودائعهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم