الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

كارثة المرفأ: مَن يريد الحقيقة؟

المصدر: النهار
عبدالوهاب بدرخان
عبدالوهاب بدرخان
Bookmark
كارثة المرفأ (نبيل إسماعيل).
كارثة المرفأ (نبيل إسماعيل).
A+ A-
ليس واضحاً بعد ما إذا كانت الملاحقات لوزراء ونواب تشكّل خطوة حاسمة لمعرفة الحقيقة وتحديد المسؤولين عن تفجير مرفأ بيروت، لكن يُحسب للمحقق العدلي أنه بدأها قبل شهر من الذكرى السنوية الأولى للكارثة. هي مجرّد خطوة، متأخّرة طبعاً، وناقصة أسماء أخرى، فما الذي يمنع استدعاء الجميع والاستماع إليهم بأي شكل، أليس هذا أبسط قواعد التحقيق، ألم يعِد أركان الدولة ليلة تلك الجريمة بعدم تمريرها بلا محاسبة؟ كان يجب رفع الحصانات منذ تلك اللحظة، أقلّه لإبداء شيء من الجدية.  ما أعطى قرار المحقق العدلي أهمية خاصة استياء الأمين العام لـ"حزب إيران/ حزب الله" منه، معترضاً على أن يعرف المدّعى عليهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم