الأحد - 16 حزيران 2024

إعلان

ماذا يريد المسيحيون وماذا يفعلون من أجله؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
يتفهم سياسيون كثر قلق المرجعيات الروحية المسيحية من اجتماع حكومة تصريف الأعمال وإقرارها جملة أمور في ظل شغور موقع رئاسة الجمهورية. ولكن البديل من ذلك هو الضغط بقوة من أجل انتخاب رئيس للجمهورية، وهو ما تقوم به هذه المرجعيات لكن من دون نجاح يُذكر حتى الآن. السؤال الأبرز يتصل بما هو البديل من عجز عن الدفع أو الاقتناع من أجل انتخاب رئيس جديد بحيث يمتد التعطيل لأشهر إن لم يكن لسنوات، وهل يجري الاعتراض على عدم إدارة شؤون اللبنانيين في الحد الأدنى أم تبقى الأمور على حالها؟ هذه الأسئلة برزت مطلع الأسبوع على أثر موقفين أحدهما للبطريرك بشارة الراعي الذي أبقى الباب مفتوحاً قليلاً أمام ذلك فيما كان موقف المطران الياس عودة أكثر تشدداً فيما عتب كثر على الموقفين المذكورين من باب ملاقاة مواقف رؤساء أحزاب سياسية أسبغت السمة الطائفية على اجتماع مجلس الوزراء ودفعت بالبلد الى معركة سياسية تحت هذا العنوان لكن لأهداف خاصة ومصالح شخصية، فيما أحد أبرز المعطلين لانتخاب رئيس للجمهورية هو فريق مسيحي يعطل كذلك تأمين شؤون الناس عبر مجلس وزراء في حكومة تصريف الأعمال. فلا دستورية الحكومة أو عدم قانونيتها يحتم المسارعة في انتخاب رئيس للجمهورية فيما لا يستوي تحت سقف واحد لا انتخاب رئيس وتعطيل حكومة تصريف الأعمال ورفض الحوار. يتفق كثر على أن رئيس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم