الخميس - 06 تشرين الأول 2022
بيروت 24 °

إعلان

باريس متمسكة بميقاتي... الانتخابات أو"الفوضى العارمة"

المصدر: "النهار"
رضوان عقيل
رضوان عقيل
Bookmark
ميقاتي وماكرون في غلاسكو (أ ف ب).
ميقاتي وماكرون في غلاسكو (أ ف ب).
A+ A-
عاد الرئيس نجيب ميقاتي من غلاسكو بجرعات دعم أميركية وأوروبية ومن اكثر من مسؤول عربي التقاهم في قمة المناخ وسيعمل على ترجمتها على ارض التربة اللبنانية الملتهبة بين اكثر من فريق. وينشط في الوقت نفسه على تحصين حكومته والعمل على امكان معاودة جلساتها الوزارية المعطلة، وسيكون على رأس اهتماماته اليوم الخروج من هذا النفق والعمل على استقالة الوزير جورج قرداحي ليتمكن من صد كل الضغوط الخليجية على الحكومة التي تتمتع بدعم غربي، ولا سيما من باريس وواشنطن، وثمة اكثر من عاصمة عربية لا تزال ترى ان الفرصة سانحة امام اللبنانيين للتخفيف من ازماتهم. واذا ما استقال قرداحي، هل تنتهي القضية عند هذا الحد أم سيصار الى المطالبة ايضا باستقالة وزير الخارجية عبدالله بوحبيب على ضوء تصريحاته الاخيرة سواء لـ"رويترز" او "عكاظ" واتهامه باطلاق مواقف تخدم "حزب الله" ومتشددة حيال السعودية التي تتوعد بفرض عقوبات اخرى على لبنان؟تبقى بيروت محل معاينة ومتابعة اكثر من جهة ديبلوماسية لا تنفك عن التدقيق في المسرح اللبناني المشرع على العواصف التي تهدد أركانه اذا لم تتوافر العلاجات لنقاط الضعف الموجودة. وفي خضم هذا القطوع الذي يربك الساحة الداخلية على وقع ما أفرزته تصريحات قرداحي، تواصل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم