الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

بدنا وفينا... وما خلّونا... ونبّهنا وحذّرنا

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
زعماء الأحزاب في لبنان.
زعماء الأحزاب في لبنان.
A+ A-
اللوائح الانتخابية، وجموع المرشحين، وأحزاب السلطة، والمنصات الناشطة، كلها تطالب بمكافحة الفساد والتصدّي له، وإصلاح الدولة، وإعادة بناء المؤسّسات، وترشيق الدولة، والتدقيق الجنائي، ومحاسبة المصارف، وإعادة أموال المودعين، والاتفاق مع صندوق النقد الدولي، والمحافظة على سيادة لبنان واستقلاله، ولو كانت لكل فريق وجهة نظر مختلفة في كل "الأهداف" السابقة. تلتقي الأطراف على العناوين العريضة مع اختلافات لا تخلو حتى ما بين الإخوة في العائلة الواحدة. لكن المصيبة أن تلك المطالب بقيت، وستبقى حبراً على ورق، ولن تتجسد على أرض الواقع. والطريف أنّنا اليوم أمام شعارات متكررة، كاذبة، فارغة من كل مضمون، إذ يتسابق كل من أفرقاء السلطة على عرض مشاريع قوانين تقدّم بها إلى مجلس النواب، للقيام بالإصلاحات وفتح التحقيقات ومحاسبة المرتكبين. لكن تلك المشاريع حفظت أكثرها في "أدراج" المجلس، وما تحوّل منها وصار قانوناً، لم يجد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم