الأحد - 17 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

سمير قصير... بكل المعايير!

المصدر: النهار
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
"كان عصيّاً على التغييب والغياب والإقصاء" (أرشيفية- أ ف ب).
"كان عصيّاً على التغييب والغياب والإقصاء" (أرشيفية- أ ف ب).
A+ A-
أسقطنا منذ انتفاضة 17 تشرين الأول 2019 البعد المتصل بذاك الربيع العربي الذي كان سمير قصير رمزه ومفكره ومستشرفه والمحرض عليه لنعود الى ذاتية لبنانية حصرنا فيه ما أحببنا ان نرى سمير قصير حاضرا بقوة فيها من خلال امتداد "دوره" ولو شهيدا في تلك الثورة. حصل ذلك على خلفية المزج الطبيعي بين انتفاضة 14 آذار 2005 التي قلنا مرارا وتكرارا ونكرر الآن القول ان سمير قصير كان من ابرز مهندسي اتجاهاتها الفكرية بعد تفجرها ميدانيا، وبين انتفاضة 17 تشرين على رغم الفوارق في ظروف الحدثين الكبيرين وظروف وطبيعة كل منهما. ذلك ان حضور فكر سمير قصير ومقالاته واتجاهاته الثقافية في الانتفاضتين كان بمثابة الشهادة الأمثل التي قدمها الزمن على عمق ما تركه من ارث ثوري حقيقي محرك للاتجاهات نحو التغيير...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم