السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 28 °

16 متذكِّراً يضعون الإصبع على الجرح في "وجوه وأسرار من الحرب اللبنانية" لنبيل المقدّم (2 من 2)

المصدر: " ا ف ب"
جوزف باسيل
16 متذكِّراً يضعون الإصبع على الجرح في "وجوه وأسرار من الحرب اللبنانية" لنبيل المقدّم (2 من 2)
16 متذكِّراً يضعون الإصبع على الجرح في "وجوه وأسرار من الحرب اللبنانية" لنبيل المقدّم (2 من 2)
A+ A-

يواصل زميلنا جوزف باسيل في هذا الجزء الثاني والأخير من قراءته كتاب "وجوه وأسرار من الحرب اللبنانية" لنبيل المقدم إلقاء الضوء على وقائع وتفاصيل مثيرة تتعلق بمشروع تهجير المسيحيين من الشرق، ووقائع الجلسة مع دين براون، وصولاً إلى... عبد المنعم يوسف.

\r\n

تداعيات تهجير المسيحيين من المشرق
سمع فؤاد أبو ناضر من ياسر عرفات حين احتجزه مع الياس الزايك في محلة الفاكهاني في 26 شباط 1975، أن مستقبلاً قاتماً ينتظر المسيحيين في لبنان. واستمع الى ابي حسن سلامة يقترح على بيار الجميل الجد أن تتخلى "الجبهة اللبنانية" عن مطلبها بدخول الجيش السوري مقابل استعداد الفلسطينيين لإجراء صلح شامل مع المسيحيين في لبنان، فكان الجواب: "لقد تأخرتم كثيراً". في اطار التنسيق بين المخابرات عمد جوني عبده الى "اثارة الانقسام بين الأحزاب في المنطقة الشرقية، ما انعكس سلباً على علاقة الجيش بـ"القوات" حتى وصل به الأمر الى اعتقال ايلي حبيقة". ويعرض ابو ناضر خلفيات معركة زحلة عام 1980، والاتفاق بين بشير الجميل والسوريين الذي نص على خروج المقاتلين "القواتيين" منها وعدم دخول القوات السورية اليها ويقول: "معركة زحلة دخلها بشير رئيس عصابة وخرج منها رجل دولة ومرشحاً لرئاسة الجمهورية". ويضيف أن حرب الجبل "استغلتها اسرائيل للضغط على الرئيس الجميل لتقديم المزيد من التنازلات في مفاوضات اتفاق 17 أيار، خصوصاً عندما كانت المباحثات تصل الى نقطة يصعب على المفاوض اللبناني التزحزح عنها، وكان هذا الضغط يأتي من خلال اعطاء الفريق الدرزي مجالاً للتقدم عسكرياً على الأرض على حساب "القوات اللبنانية". حتى ان الاسرائيليين وضعوا دباباتهم امام عدد من مرابضنا في الجبل، وبيروت ومنعوها من القصف... كانوا يريدون خسارتنا للاخلال بالتوازن في منطقة الجبل". ثم التحق ابو ناضر بالمسيحيين المحاصرين في دير القمر، حيث تسلم القيادة التي أدّت الى خروج المحاصرين. واتهم عناصر تابعة لايلي حبيقة بافتعال الحوادث في شرق صيدا واقليم الخروب ما أدى الى تهجير المسيحيين منهما. بعدها يتساءل عن أسباب سمير جعجع لانهاء مرحلة التوافق في المنطقتين بعد انتفاضة 12 آذار 1985 واتخاذه قرارات خاطئة واجراء عملية انسحاب غير مدروسة وغير منظمة، أدت الى التهجير.

\r\n

الدور الاسرائيلي في معارك الجبل
يلتقي شريف فياض مع جوزف الهاشم ورياض تقي الدين على ان الاسرائيليين في أثناء وجودههم في الجبل كانوا يقصفون على "القوات" و"التقدمي" لتوسيع المعارك بينهما، كذلك يظهّر فيّاض مع العسكريين الآخرين الدور الخبيث الذي مارسه "المكتب الثاني" في الحياة السياسية، خصوصاً في الانتخابات النيابية والبلدية، كما في مراحل الحرب اللبنانية. وهو ممن تركوا الجيش لينضموا الى ميليشيات الطائفة التي ينتمون اليها، ما يعكس هشاشة الوضع العسكري، واضطرارهم للمغادرة الى ضغوط "طائفية" تعرضوا لها من ضباط قادة أو الأجواء المحيطة بهم في مراكزهم في المنطقة الشرقية. يحمّل القيادة السورية المسؤولية عن اغتيال كمال جنبلاط، ويكشف المخطط الاسرائيلي لتفجير الخلافات في الشوف، ويعرض للمعارك والاشتباكات التي جرت بين قوات الحزب الاشتراكي التي كانت بقيادته و"القوات اللبنانية" بقيادة جعجع في مرحلة من المراحل، وبين الحزب والجيش في مرحلة الشحار الغربي. ويروي رياض رعد ان قائد القوات السورية في لبنان سعيد بيرقدار أشرف مباشرة على معارك "قرار حسم معركة الجبل"، وذات ليلة أمطرت القذائف السورية الجيش اللبناني لمنع تقدمه الى قبرشمون. وهذا جزء مما تحدث عنه طنوس بقوله أن 12 ألف قذيفة سورية يومياً كانت تسقط على الجيش في الشحار الغربي.

\r\n

وقائع الجلسة مع دين براون
يروي انطوان الدحداح أن حنا سعيد قائد الجيش عام 1976 كان يؤيد حركة عزيز الأحدب الانقلابية. ويسرد وقائع جلسة الحوار بين الموفد الأميركي دين براون وأعضاء "الجبهة اللبنانية"، في الكفور، وكان هو مترجماً:
- الشيخ بيار الجميل: نحن في وضع صعب للغاية، ولم يعد بامكاننا الصمود، فالذخيرة التي لدينا لم تعد تكفي لأكثر من عشرة أيام، وبعدها سيدخل مسلحو الحركة الوطنية والمنظمات الفلسطينية الى مناطقنا من بوابة المرفأ.
براون: من يريد أن يخوض حرباً عليه إيجاد مصادر السلاح.
- الرئيس شمعون: اشترينا كميات كبيرة من السلاح، ولكنها لم تكف.
- براون: هل انتم مستعدون للقتال اذا توافر السلاح؟
- الرئيس فرنجية: كل الموجودين لديهم أولاد على الجبهات.
براون: اتصل الرئيس فرنجية بالرئيس حافظ الأسد وطلب منه تدخّل الجيش السوري في لبنان، وبدوره اتصل بنا بواسطة السفارة الأميركية في دمشق طالباً معرفة رأينا في الموضوع. فهل انتم مع دخول الجيش السوري الى لبنان؟ وهل تعرفون أنه في حال دخل سيكون من الصعب اخراجه بعد ذلك؟
- الجميل: السكين على الرقبة الآن وعندما نتمكن من انقاذ رقبتنا سنفكر كيف نتدبر أمرنا مع السوريين. لم يرد في الجلسة الكلام الذي تردد عن أن براون اقترح نقل المسيحيين بالبواخر الى كندا وأميركا!
وفي تاريخ 2/4/1976 الساعة السابعة مساء وصلت باخرة اسرائيلية الى مرفأ جونيه وهي تحمل الف بندقية من نوع "فال" مع مليون طلقة. وما إن أصبح السلاح في حوزة "القوات اللبنانية" حتى أشعلت كل الجبهات دفعة واحدة. ورفض فرنجية تسلم أي قطعة سلاح أو ذخيرة وصلت من اسرائيل. لكن الاسرائيليين سعوا الى مدّ الجسور معه بواسطة لوسيان الدحداح شقيق انطوان الذي رفض لقاءهم بعدما ترك فرنجية الخيار له.
عند تسلم الياس سركيس مهماته الدستورية رئيساً للجمهورية، كلّف الدحداح الذهاب الى دمشق لاستمزاج رأي المسؤولين السوريين في التشكيلة الوزارية وحين اقترح اسم كمال جنبلاط في الحكومة، رفض حكمت الشهابي الأمر بشدة وقال: "أبلغ الرئيس سركيس أننا لن نقبل كمال جنبلاط وزيراً أيّاً تكن الأسباب، ويمكنك منذ الآن اعتباره جثة هامدة مسجاة أمامك على هذه الطاولة".

\r\n

رفضان لفهيم الحاج
تميّز فهيم الحاج قائد قاعدة رياق الجوية بالمحافظة على القاعدة وعلى العسكريين فيها من كل الطوائف، رغم الصعوبات التي واجهته، حتى جاءه الدعم من الجيش السوري. وبناء عليه أنشأ "طلائع الجيش العربي اللبناني"، حتى أن الياس سركيس قال حين زارها: "من يأتي الى قاعدة رياق ينسى أن هناك حرباً أهلية في لبنان". وانتقد تصرفات مدير المخابرات جوني عبده. وحذر ميشال عون رئيس الحكومة العسكرية من مغبّة قصف البوارج العسكرية السورية قبالة الشاطئ اللبناني، فامتنع عون عن اصدار الأمر، لكنه أعفى فهيم الحاج من قيادة سلاح الجو وعينه رئيساً للمحكمة العسكرية.
رغب رينه معوض، ثم الياس الهراوي، في تعيين الحاج قائداً للجيش، لكنه اعتذر. التقى الحاج سمير جعجع وكان قائداً لـ"القوات اللبنانية"، مرتين: الأولى طرح جعجع فكرة قيام جيش فيديرالي في لبنان يتولى الحاج قيادته، على أن يكون السلاح الأكثر فاعلية في يد الفئة المسيحية، فرفض. والثانية، طرح فيها أن تقوم ألوية الجيش في المنطقة الغربية بعملية عسكرية لاخراج عون من بعبدا على أن تسهّل "القوات اللبنانية" تحرّك هذه الألوية في الشرقية، مقترحاً على الحاج تولّي قيادة العملية، لكن الحاج تحفظ عن هذه الخطة.

\r\n

عمر مسيكة: اسرار الدولة خلال نصف قرن
قد تكون الشكوى من "المكتب الثاني" في مخابرات الجيش قاسما مشتركا بين الكثيرين من الرؤساء، فها هو عمر كرامي يقول لعمر مسيكة: "بيعطوا المعلومات الدسمة لرئيس الجمهورية وبيتركوا الفراطة لرئيس الحكومة". ويقول له الياس الهراوي: "ما عدت قادراً على تحمّل جميل السيد الذي يريد أن يحشر أنفه في كل شيء".
كواليس مجلس الوزراء والخلاقات بين رؤساء الجمهورية ورؤساء الحكومات، ومن ذلك ان الياس سركيس فكر في تكليف مسيكة تأليف الحكومة، فوافقت القيادات المسيحية واعترض جوني عبده الذي قال: "يجب ألاّ يأتي الى رئاسة الحكومة المقبلة شخص عنده مخ". أمّا سليم الحص الذي اختلف مع سركيس، فقال: "إنّ المرحلة المقبلة هي مرحلة دقيقة ولا تتحمّل حكومة موظفين". والطريف أن سامي الخطيب الذي كلّف اسمتزاج رأي السوريين، اسمتزجهم عن نفسه! وخلافاً لما أشاعه جوني عبده وعمل له، فإن سركيس قال لمسيكة وكارلوس خوري "إن بشير لم يكن خياري في أي يوم من الأيام كما يعتقد الكثيرون".

\r\n

عبد المنعم يوسف!
انطوت الانتخابات النيابية عام 1996 على مخالفات فاضحة نتيجة تدخلات غازي كنعان وعبد الحليم خدام لمصلحة رفيق الحريري ولائحته، فقام عصام نعمان بتوثيقها وقدّم على أساسها طعناً الى المجلس الدستوري طالباً إبطال انتخاب منافسه خالد صعب. تسلم نعمان وزارة الاتصالات في حكومة الحص في أول عهد اميل لحود الذي اتفق والحص على اختياره. "وفي مساء اليوم التالي، حضر وزير الاتصالات السابق فضل شلق الى منزل نعمان لتهنئته بمنصبه الوزاري، وقال له: إذا كنت تريد أن تنجح في وزارتك أبعد المدير العام للاستثمار والصيانة عبد المنعم يوسف عن منصبه... ولم يكد يمضي اسبوع على نعمان في الوزارة حتى بدأت تتكشف له جملة من المخالفات المتراكمة من عهود سابقة. وأول ما اكتشف أن هناك تسعة عشر سنترالاً هاتفياً موزعة على عدد من المناطق اللبنانية قد انجز تركيبها، لكنها لم توضع في الخدمة، وذلك مسايرة لشركتي الخليوي، فأصدر مذكرة بوضعها في الخدمة فوراً. فهل نفّذت المذكرة؟ وهل ما زالت قيد التنفيذ؟
كما تبيّن له أن الدولة أهملت تحصيل عائداتها من المكالمات الخارجية، ما حرم الخزينة مبالغ طائلة. وبالرغم من المآسي التي اكتشفها نعمان في وزارة الاتصالات، وجد نفسه مضطراً الى ابقاء يوسف في منصبه، وإن موقتاً! وذلك إلى حين سدّ النقص الكبير الذي كانت تعانيه الوزارة في كادراتها. وكان وزير الاصلاح الاداري حسن شلق طالب بإحالة يوسف على التحقيق "بسبب أعمال غير قانونية".

\r\n

[email protected]