الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 28 °

وقفة امام اتحاد بلديات الشقيف احتجاجاً على "التقصير" في معمل الفرز

النبطية -سمير صبّاغ
وقفة امام اتحاد بلديات الشقيف احتجاجاً على "التقصير" في معمل الفرز
وقفة امام اتحاد بلديات الشقيف احتجاجاً على "التقصير" في معمل الفرز
A+ A-

بعد ما تعرضت له مجموعة" لـ وطن" من اعتداء خلال محاولتها زيارة معمل فرز النفايات في وادي الكفور، نفذت المجموعة وقفة احتجاجية امام مقر اتحاد بلديات الشقيف اعتراضاً على تراكم النفايات في البلدات وسط إجراءات امنية مشددة.

والقت مايا كركي بيانا باسم المعتصمين قالت فيه ان "معمل الفرز المعد لاستقبال النفايات لـ 29 بلدية يستقبل فقط نفايات 3 قرى هي النبطية التحتا ، تول والكفور في حين تلجأ البلديات الاخرى للتخلص من نفاياتها بطرق عشوائية وغير صحية عبر الاودية والاماكن البعيدة للهروب من المشكلة "، لافتاً الى انه "في كل مرة راجعنا الاتحاد لم نحصل سوى التهرب من المسؤولية والمماطلة وبلديات النبطية التي تشكل اساسا اعضاء هذا الاتحاد لم تقدم اي حلول بل كانت بارعة في رمي السهام على الاتحاد ، نحن هنا لنرفع الصوت عاليا اننا لن نتهاون بصحتنا وصحة اهلنا واولادنا وانه لنا الحق لمعرفة ما يجري في ملف معمل الكفور ، ونطالب بانشاء لجنة مراقبة ومحاسبة على تشغيل معمل الفرز والمعالجة ".

واما الناشطة نعمت بدر الدين فاستغربت "كيف يمكن لاتحاد ملك عام ان يقفل بابه بوجه اهله فلا الاتحاد ملك رئيسه محمد جميل جابر ولا ملك الخزب وامل ، فاذا كان قانون قيصر هو الذي سيقتلنا فانا أرى ان السرطان المنبعث من المعمل فكفيل اكثر بتحقيق ذلك". \r\n

ودعت رئيس الاتحاد الى الاستقالة نتيجة "لفشله الذريع في ادارة ملف السياسات البيئية بكل الاتحاد ورفع الحماية السياسية عنه " . \r\n

وسألت: "لماذا القوى الامنية موجودة بهذا الحجم ، نحن لا نكسر ولا نعتدي على الاملاك ولا نشكل خطر فكفى قمع وترهيب". \r\n

ومن جهتها اعتبرت الناشطة مايا حجيج ان" معركتنا ليست مع اي جهة سياسية بل نحن مجموعة من الناشطين البيئيين نطالب السماح لنا بزيارة معمل فرز النفايات في الكفور وهو المهمل متمسكين بحقنا في التقصي حول ما يحصل في المعمل وكيفية ادارة العمل فيه والعقبات التي تحوول دون العمل الفعلي فيه بطاقته الاستيعابية الحقيقية ".\r\n

ومن جهته قال رئيس بلدبة النبطية الفوقا الأسبق أسد غندور ان " معمل النفايات في الكفور ببؤرة الفساد ، وبدلا ان يكون معملا لفرز النفايات تحول الى مكب وبؤرة من الفساد وتحول اتحاد بلديات الشقيف الى بؤرة لنهب اموالنا التي يحصلون عليها من ضرائب ومن المساعدات المادية والعينية التي تأتي من الخارج والتي لا نعرف كيف تصرف ، تذهب الى معمل فرز النفايات فترى النفايات مكدسة فوق بعضها البعض مختلطة بالنفايات الطبية". \r\n

ويذكر ان مجموعة "لـ وطن" هي من مجموعات "حراك النبطية " وقد اضطرت القوى الأمنية يوم الاعتداء عليهم في المعمل الى مواكبتهم واخراجهم من المعمل حيث كانوا "قد حصلوا على اذن شفهي لزيارته من قبل مسوؤل مالية الاتحاد عبد الرضا شعيب" بحسب ما أعلنته المجموعة في بيان سابق. \r\n

الكلمات الدالة