الجمعة - 02 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

الباشا وعساكره... أكلة شعبيّة أم هجوم مسلح؟!

حسام محمد
الباشا وعساكره... أكلة شعبيّة أم هجوم مسلح؟!
الباشا وعساكره... أكلة شعبيّة أم هجوم مسلح؟!
A+ A-

قد تظن بأنّ حرباً عثمانية قد شنت في مكان ما، عندما تسمع أحداً من بلاد الشام ينطق كلمتَي "الباشا وعساكره" ، إلّا أنّ الأمر أبسط من ذلك بكثير، إذ إنّ "الباشا وعساكره" ليس سوى تسمية لطبق دمشقي لذيذ جداً، قد يتشابه في زواية صغيرة مع الحرب، لكون أنّ الطبق دسم جداً، ومكلف جداً أيضاً.

وبحسب الروايات، فإنّ الطبق الشهير في دمشق ذو أصول تركية أو عثمانية إن صح التعبير، انتقل إلى الدمشقيين خلال الاحتلال العثماني لبلاد الشام، حيث طوّره الدمشقيون وأصبحوا الأكثر شهرة فيه، وهي رواية يمكن أن تفسر نوعاً ما سبب تسمية الطبق بهذا الاسم.\r\n

الأهم من ذلك أنّ الطبق اللذيذ هذا هو عبارة عن دمجٍ لطبقين اثنين شهيرين جداً في مدينة حلب الواقعة شمالي سوريا، واللذين هما: الكبة اللبنيّة، والشيش برك.\r\n

أمّا عن طريقة التحضير فهي كما يلي:

- الكبة اللبنيّة\r\n

أولاً نقوم بصنع الكبة والتي يتألف عجينها من البرغل الناعم إضافة إلى الهبرة، والشحمة، والبصل والطحين، والقليل من السميد أيضاً، ثم نقوم بعجنها جيداً وتشكيل قطع مجوفة منها لإضافة الحشوة لها ومن ثم قليها بالزيت النباتي.\r\n

وتتكون الحشوة من اللحمة والدهنة والبصل والمكسرات إضافة إلى بعض التوابل، والقليل من الزيت النباتي.

- الشيش برك\r\n

يشبه طبق الشيش برك طبق الكبة اللبنية إلى حد ما، إلّا أنّ العجينة لا تحتوي على البرغل والسميد، وإنّما تتكون من الطحين والماء والملح فقط، بينما تتكون الحشوة من اللحمة المفرومة والبصل وبعض التوابل حسب الحاجة.

– اللبن\r\n

في الواقع إذا ما أضفنا أياً من الطبقين السابقين إلى اللبن أصبح طبقاً كاملاً من الأطباق التي تشتهر فيها مدينة حلب، إلّا أنّه وكما شرحنا سابقاً، فإنّ الباشا وعساكره، مزيج من كلا الطبقين في لبن واحد.\r\n

ويتم تحضير اللبن بخلطه مع القليل من دقيق ذرة، وحليب البودرة، والماء حسب الحاجة، إضافة إلى كمية جيدة من الثوم والكزبرة.\r\n

ويتم غلي المزيج بشكل جيد، بعد خلطه في الخلاط الكهربائي، ثم تضاف إليه الكبة المقلية ولاحقاً الشيش برك المقلي، إلى أن ينضج الخليط، مع الانتباه إلى عدم تضرّر الكباب أو الشيش برك خلال عملية التحريك التي يجب أن تكون بشكل مستمر.\r\n

ويقدَّم طبق "الباشا وعساكره" بعد تزيينه بالكزبرة والأمور الأخرى المحببة بحسب كل عائلة، إلى جانب الأرز المفلفل. وللعلم فإنّ هذا الطبق يشابه طبقاً آخر في روسيا إلى حد كبير، إلّا أنّ الطبق الروسي، يعتمد على لحم الخنزير، ويطبخ بالكريمة بدلاً من اللبن، ويُضاف إليه الثوم النيء والبقدونس، بدلاً من الكزبرة والثوم المقلي.

الكلمات الدالة