الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 28 °

تفاصيل صادمة... انتحار جماعي لثلاث فتيات مصريات بسبب العنف الأسري

المصدر: "النهار"
محمد أبو زهرة
تفاصيل صادمة... انتحار جماعي لثلاث فتيات مصريات بسبب العنف الأسري
تفاصيل صادمة... انتحار جماعي لثلاث فتيات مصريات بسبب العنف الأسري
A+ A-

حادث مأسوي غريب أثار ردود فعل واسعة في الشارع المصري خلال الساعات الماضية، بعد لجوء 3 فتيات بالمرحلة الإعدادية في محافظة الشرقية بمصر، إلى الانتحار الجماعي بتناول مادة كيميائية سامة، بسبب العنف الأسري الذي تعرّضن له، وهو ما أسفر عن وفاة فتاتين فيما نقلت الثالثة إلى المستشفى.

البداية كانت بتلقّي الجهات الأمنية بلاغاً بسقوط ثلاث فتيات، جميعهن زميلات بالمرحلة الإعدادية؛ على إثر تناولهن حبة تحتوي على مُركب “فوسفيد الألومنيوم” المعروف لحفظ الغلال، داخل منازلهن بأنحاء متفرقة في أبو كبير بمحافظة الشرقية، حيث كشفت التحقيقات أن الفتيات الثلاث اتفقن في ما بينهن على الخلاص من الحياة نظراً لسوء معاملة أهاليهم، حيث جلبت إحداهنَّ حبة من تلك التي تُستخدم في حفظ الغلال، قبل أن يقسمنها نصفين، تناولت الأولى النصف الأول، والنصف الآخر اقتسمته الفتاتان الثانية والثالثة، الأمر الذي أودى بحياة الأولى وإصابة الثانية والثالثة، قبل أن تلفظ الثانية أنفاسها الأخيرة، صباح أمس الخميس، متأثرةً بإصابتها، فيما جرى نقل الثالثة إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى "الزقازيق" الجامعي، وحالتها خطيرة للغاية.

بالانتقال والفحص تبيّن وفاة “بسنت إ م ع” 14 سنة، طالبة بالصف الثاني الإعدادي، و”إيمان م ع ” 15 سنة، طالبة بالصف الثالث الإعدادي، وإصابة صديقتهما “شاهندة م” 15 سنة، طالبة بالصف الثالث الإعدادي؛ على إثر تناولهن حبوب حفظ الغلال.

فيما كشف الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، تفاصيل الحالة الطبية والصحية للطفلة شاهندة الضحية الثالثة لواقعة الانتحار الجماعي، مؤكداً أنها تعاني بشدة وتم نقلها إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى "الزقازيق" الجامعي، في محاولة أخيرة لإنقاذ حياتها.

الكلمات الدالة