الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 27 °

إعلان

كيف جمع ترامب "أسوأ عناصر سياساته" في تشريعه المستوطنات؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
كيف جمع ترامب "أسوأ عناصر سياساته" في تشريعه المستوطنات؟
كيف جمع ترامب "أسوأ عناصر سياساته" في تشريعه المستوطنات؟
A+ A-
لا يزال الرئيس الأميركي دونالد ترامب مصرّاً على تقديم الهدايا المجّانية للإسرائيليّين، وللمفارقة، ليست هدايا لهم جميعهم. وغالباً ما يأتي هذا الإصرار على حساب "صفقة القرن" التي يعدّها مستشاروه. في الماضي، تفادت الولايات المتّحدة توصيف المستوطنات الإسرائيليّة في الضفّة الغربيّة بأنّها "غير قانونيّة"، مفضّلة استخدام تعابير أقلّ حدّة مثل "إنّها عقبة أمام السلام". ولم يستخدم الرئيس السابق باراك أوباما حقّ النقض لمنع صدور القرار 2334 عن مجلس الأمن والذي يعتبر المستوطنات "انتهاكاً صارخاً" للقانون الدوليّ. انكسر هذا المسار، الإثنين الماضي، حين أعلن وزير الخارجيّة مايك بومبيو أنّ بلاده لم تعد ترى المستوطنات "غير متّسقة مع القانون الدوليّ". علماً أنّ رأياً قانونيّاً صادراً عن الوزارة نفسها سنة 1978 قال إنّ المستوطنات تتعارض مع القانون الدوليّ.لماذا غيّرت لون الضوء؟شرح فيليب غوردون من "المجلس الأميركيّ للعلاقات الخارجيّة" أنّ الوزارة لم تقدّم برهاناً لرأيها، لذلك أتى الإعلان كـ"بيان سياسيّ أكثر من مقاربة حقيقيّة للقانون الدوليّ". اللافت أنّ بومبيو نفى أن يكون الإعلان الأميركيّ ضوءاً أخضر لإسرائيل كي تبني المزيد من المستوطنات التي تضمّ حوالي 600 ألف مستوطن يعيشون في الضفّة الغربيّة والقدس الشرقيّة. لكنّ غوردون لا يوافقه الرأي: "ليس واضحاً ما إذا كان هذا الإعلان سيتمتّع بأثر بارز على النشاط الاستيطاني، والذي كان يتمّ أصلاً من دون الكثير من المعارضة من واشنطن. لكن إذا كان هنالك...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم