السبت - 31 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

الأمير هاري وميغان يلتقيان في اليوم الأخير من زيارتهما إلى أفريقيا... "اشتقت له كثيراً"

المصدر: "ميرور"
الأمير هاري وميغان يلتقيان في اليوم الأخير من زيارتهما إلى أفريقيا... "اشتقت له كثيراً"
الأمير هاري وميغان يلتقيان في اليوم الأخير من زيارتهما إلى أفريقيا... "اشتقت له كثيراً"
A+ A-

التقى #الأمير_هاري و#ميغان_ماركل في اليوم العاشر والأخير من الرحلة الملكية المليئة بالإثارة في إفريقيا، أثناء زيارتهما إلى بلدة جوهانسبرغ، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني. 

التقى دوق ودوقة سوسكس بالسكان المحليين وأخبروهما عن المستويات المرتفعة لبطالة الشباب في جنوب إفريقيا.

يُذكر أنّ هاري وميغان أمضيا ستة أيام، كلّ على حدة، لمتابعة مشاريعهما الخاصة. وعبّرت الدوقة عن شوقها لزوجها قائلة: "اشتقت له كثيراً".

أمّا هاري فألقى كلمة في نهاية زيارته إلى إفريقيا وعن الوقت الذي أمضاه خلال الأيام العشرة، وقال: "في كل مرة أتيت فيها إلى هنا كنت أعلم أنني لست وحدي. أشعر دائمًا أينما كنت في هذه القارة، أنّ المجتمع من حولي يُغنيني ويزودني بأبسط الأشياء. أنا أربّي ابني تربية خاصة، وسأنقل إليه كلّ ما تعلمته هنا، من قيمة المجتمع وقيمة الصداقة".

كما تحدث بحماس عن وقته الذي قضاه في زراعة الأشجار في القارة وإزالة الألغام، مؤكّداً أنّها "تجارب ستلازمه إلى الأبد".

ورغم أنّ الزوجين قضيا وقتهما بعيدًا عن بعضهما البعض، إلّا أنّهما كانا مشغولين بمشاريعهما الخاصة، إذ زار #دوق_سوسكس بوتسوانا وملاوي وأنغولا، وخصّص يوماً لزيارة البلد الأخير الذي زارته والدته الأميرة ديانا حيث كان يسير في حقول الألغام.

أمّا ميغان والأمير الصغير آرشي الذي ما زال صغيراً على التنقل في الطائرات، بقيا في جنوب إفريقيا. وألقت ميغان خطابًا في اليوم الأخير سلّطت فيه الضوء على مسألة العنف القائم على الجنس الاجتماعي في البلاد، قبل أن تتحدث عن وقتها بعيدًا عن زوجها. وقالت: "إنها المرة الأولى التي أكون فيها في هذا البلد. كانت رحلة قوية جداً، وزار هاري مناطق عدّة أخرى. اجتمعنا من جديد اليوم، وهذا أمر أتوق إليه. اشتقت له كثيراً".

وأضافت: "أعتقد أنّها كانت رحلة خاصة حقًا، لأنّها تركّز على الأسباب التي تهمك حقًا، ويمكنك أن ترى التأثير الجيد، وتشعر أنّ ما تقوم به مفيد وذي قيمة".

وسيقضي الأمير وزوجته ما تبقى من يومهما الأخير في مقابلة رواد الأعمال الشباب وغريس ماشيل، أرملة نيلسون مانديلا. كما سيستقبلهما المفوض السامي لبريطانيا لدى جنوب إفريقيا، نايغل كاسي، في مقر إقامته. وستنتهي الجولة عندما يلتقي الدوق والدوقة بالرئيس رامافوسا والسيدة الأولى الدكتورة تشيبو موتسيبي في بريتوريا.

الكلمات الدالة