الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

العودة للمدارس في ظلّ كورونا: أي نظام غذائي أفضل للطلاب؟

المصدر: النهار
نور مخدر
نور مخدر
علبة طعام الطالب.
علبة طعام الطالب.
A+ A-

  

في ظلّ انتشار كورونا وعدم وجود لقاح للفيروس، يتطلب الأمر مع العودة إلى المدارس وفق الآلية التي حددتها كل إدارة، الاعتماد على الجهاز المناعي للطفل. وبالتالي، إنّ التغذية السليمة ونظام الحياة الصحي يساعدان الطفل في نموه بطريقة صحيحة إضافة إلى حمايته من الأمراض المزمنة، كما تقوية جهازه المناعي، مما يعزز من مقاومته لفيروس كورونا.

 

في هذا السياق، أشارت اختصاصية التغذية مريال منصور إلى ضرورة تحضير وجبات متوازنة تتضمن كل العناصر الغذائية الأساسية التي تحافظ على صحة الجهاز المناعي مع الابتعاد عن الأغذية المعلَّبة والمصنَّعة لأنها تؤدي إلى ضعف في جهاز المناعة ومشاكل في النمو وخطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

 

ما هي المأكولات التي يجب أنّ يتناولها أطفالنا؟

 

 

أولاً: الخضراوات والفواكه الطازجة بشكل يومي

 

هذه الأطعمة تحتوي على فيتامينات وأملاح معدنية أساسية لعمل الجهاز المناعي وتقويته، ومنها فيتامين "س" (الموجود في الحمضيات والفلفل بكل ألوانه والكيوي والبقدونس)، وفيتامين "أ" (الموجود بوفرة في الخضراوات الورقية والبطيخ والجزر والبطاطا)، والزنك (نجده في الحبوب الكاملة واللحوم واللبن).

 

ثانياً: الحبوب الكاملة

 

هذه الحبوب بمختلف أنواعها تحتوي على حامض الفوليك، المغنيسيوم والسيلينيوم، مما يقوي جهاز المناعة. ونجدها في القمح والخبز الكامل، الشوفان، البرغل والكينوا والبقوليات. 

 

ثالثاً: تناول الأسماك مرتين على الأقل في الأسبوع لأنها تحتوي على الأحماض الدهنية من النوع أوميغا-3 وعلى فيتامين "د".

 

رابعًا: تناول كوب من اللبن يومياً لأنه يحتوي على البروبيوتيك الذي له دور مهم في تعزيز جهاز المناعة.

 

خامسًا: تناول اللحوم والأجبان البيضاء واللبنة خفيفة الدسم لكونها تزوّد الجسم بالبروتينات وتساهم في نموه.

 

 

ماذا تتضمن علبة طعام الطالب المعروفة بالـ "Lunch Box

 

 

برأي منصور، يجب أن تحتوي على سندويش من الخبز الأسمر، وفي داخلها (لبنة أو جبنة بيضاء أو زعتر وزيت)، مع نوعين من الخضار والفاكهة. إلى جانب ذلك، يجب الابتعاد عن الشوكولاتة والسكريات، لأنها مضرة ومليئة بالسكّر، وتفادي الشيبس واللحوم المصنعة لأنها غنية بالدهون والمواد الحافظة التي تدمّر الخلايا المناعية.

 

كذلك، يمكن الطالب تناول بعض أنواع المقرمشات كالفشار (صنع منزلي) الذي يحتوي على ألياف وفيتامينات وفولك أسيد تعمل على بناء الجهاز المناعي، أو كيك (تحضير منزلي ومصنّع من طحين القمح) أو كعك شوفان أو قمحة كاملة أو سبع حبوب.

 

ما هو دور المدرسة في النظام الغذائي للطالب؟ 

 

تضطلع المدرسة بدور أساسي في هذه المرحلة الصحية الحساسة، لذلك، يتوجب عليها فرض الرقابة وتطبيق قانون يتيح للطالب إحضار طعام صحي ومفيد من منزله من دون شراء المقرمشات غير الصحية من دكان المدرسة، وذلك منعًا للاختلاط بين الطلاب. وفي حال فتحها، يجب أنّ تتضمن مقرمشات أو وجبات خفيفة صحية لمساعدة الطالب وتوعيته على تعزيز جهازه المناعي مع حرصها على غسل اليدين واحترام التباعد الاجتماعي.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم