الإثنين - 18 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

للحوامل والمرضعات خلال شهر رمضان... إليكنّ هذه النصائح الغذائية!

المصدر: النهار
سوسن وزّان جبري
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-

يجب على النساء الحوامل والمرضعات الراغبات بالصيام خلال شهر رمضان، طلب نصيحة الطبيب طوال الشهر للتأكد من أنّ الصيام لا يؤثر على أطفالهنّ.
 
أثناء الصيام، يجب على النساء الحوامل الحرص على أخذ قسط من الراحة بشكل متكرر طوال اليوم، والتأكد أيضاً من حصولهنّ على العناصر الغذائية والسعرات الحرارية المناسبة عند الإفطار كل مساء. كما لا ينصح طبياً، للنساء اللواتي يعانين مضاعفات الحمل مثل السكّري أو ارتفاع ضغط الدم.
إذا حلّ شهر رمضان في الصيف، فإنّ هذا يزيد من خطر الإصابة بالجفاف بسبب قلة تناول السوائل، ما يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة.
لتجنب أيّ شعور بالانزعاج أو المضاعفات، إليك بعض النصائح للحفاظ على صحّتك وأمانك أثناء الحمل:
- حافظي على تناول السوائل! استهلكي ما يصل إلى ثلاثة ليترات من الماء في السحور والإفطار.
- تجنّبي الحلويات وغيرها من الوجبات الغنية بالسكّر، التي يتم تناولها عادة بعد الإفطار.
اتبعي نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً، يشمل المكمّلات (مثل حمض الفوليك وفيتامين د).
- تناولي الأطعمة التي تفرز الطاقة ببطء (الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض) مثل المعكرونة خبز الوجبة الكاملة، والحبوب التي أساسها الشوفان والنخالة، والفاصولياء، والمكسّرات غير المملحة، وخاصّة عند السحور (تناولي الأطعمة الغنية التي تعطيكِ الطاقة).
- تجنّبي الأنشطة التي ستجعلك منهكة جسدياً أثناء الصيام.
- خذي قسطاً من الراحة ونامي جيداً.
 
النساء المرضعات
يوصى بشدّة بالرضاعة الطبيعية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-6 أشهر، وإرضاع الأطفال فقط بحليب الثدي دون إضافة الماء والأغذية الأخرى. وفي هذه الحالة، قد لا تتمكن تلك النساء من الصيام. يمكن صيام أمهات الأطفال الأكبر سناً، الذين يتناولون بالفعل أغذية تكميلية بالإضافة إلى حليب الأم، فقد أثبتت الدراسات العلمية أنّ الصيام لمدة 24 ساعة أو أقلّ سيظهر تغيرات طفيفة جداً في كمية حليب الثدي المنتج وفي تركيبته.
- كما ذكرنا سابقاً، قد يسبب الصيام التعب والجفاف ما يؤثر على قدرة المرأة على الرضاعة الطبيعية بشكل فعّال. للحفاظ على التدفق المستمر للحليب وضمان نجاح الرضاعة الطبيعية، إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها:
شرب كمية كافية من السوائل (ثلاثة ليترات أو 13 كوباً يومياً).
الحصول على قسط من الراحة قبل إرضاع الطفل وضمان متوسط ثماني ساعات من النوم أثناء الليل.
- تأكدي من تلبية أسس الرضاعة الطبيعية الناجحة من خلال تجنّب الإجهاد، وحمل الطفل بشكل مريح ومساعدة الطفل على الالتصاق بالثدي بشكل صحيح.
- احرصي على تناول نظام غذائي متوازن ومغذّ وما يصل إلى 500 سعرة حرارية إضافية، بالإضافة إلى الكمية اليومية العادية الموصى بها وهي 2000 سعرة حرارية للإناث.
- تناولي الكثير من الفواكه والخضراوات والأطعمة الغنية بالمعادن والكالسيوم.

إذا بدأت المرأة المرضعة أو الصائمة ملاحظة علامات الجفاف (الشعور بالعطش الشديد، والدوار، والضعف، والإرهاق الشديد، والإغماء، والصداع الشديد، وإخراج البول ذي اللون الداكن برائحة قوية)، يجب أن تفطر بتناول عصير فواكه حلوة ومحلول الماء المالح وأخذ قسط من الراحة. إذا استمرّت في الشعور بالتوعّك بعد 30 دقيقة، فعليها استشارة طبيبها.
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم