الجمعة - 12 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

وزير الإعلام جورج قرداحي "يدعو الى انقلاب عسكري في لبنان"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
لقطة شاشة من المقطع المصور المتناقل لقرداحي (يوتيوب).
لقطة شاشة من المقطع المصور المتناقل لقرداحي (يوتيوب).
A+ A-
تضجّ وسائل التواصل الاجتماعي في لبنان بفيديو قصير يظهر فيه وزير الإعلام جورج قرداحي وهو يقول: "يا ريت بيصير في انقلاب عسكري بلبنان، بس أللهم انقلاب عسكري مؤقت تحتى ينظم ويعيد تنظيم الحياة السياسية في لبنان...". صحيح ما يشاهده ويسمعه اللبنانيون في هذا المقطع، لكن ما يجب معرفته هو ان كلام قرداحي يعود الى 5 آب 2021، ضمن حلقة من برنامج "برلمان شعب"، اي قبل نحو شهر من تشكيل حكومة في لبنان برئاسة نجيب ميقاتي، وتعيين قرداحي وزيرا للاعلام فيها. وقد جاء كلامه خلال مرحلة انهيار وجمود سياسي في لبنان "في ظل حكومة تصريف أعمال"، على ما يوضح لـ"النهار"، مؤكدا أنه "لم يعد يؤيّد التوجه الذي أبديته في البرنامج قبل نحو ثلاثة أشهر، لأنه أصبح لدى لبنان حكومة" منذ 10 ايلول 2021. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: 27 ثانية فقط. الفيديو يبدأ بسؤال توجهه سيدة الى قرداحي: هل تتمنون حدوث انقلاب عسكري في لبنان؟
قرداحي: يا ريت. يا ريت يا ريت بيصير في انقلاب عسكري، بس أللهم انقلاب عسكري مؤقت تحتى ينظم ويعيد تنظيم الحياة السياسية في لبنان. 
السيدة: لا وجود لانقلاب عسكري موقت. 
قرداحي: لحظة لحظة. موقت اي ان يعيد السلطة بعدين على الاقل انقلاب شي خمس سنوات لحتى ينظم، يدافع عن حقوق الناس. 
 
الفيديو ينتشر على نطاق واسع في صفحات وحسابات، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا، هنا، هنا...)، وايضا في مواقع اخبارية (هنا، هنا). وقد أرفق بالتعليق الآتي (من دون تدخل أو تصحيح): "إنقلاب عسكري مؤقت" هذا ما يتمناه وزير الإعلام جورج قرداحي!"، وايضا "وزير الإعلام جورج قرداحي "يبدع" يريد إعادة لبنان للحكم العسكري!!". 
 
التدقيق: 
يبيّن البحث عن الفيديو انه مقتطع من حلقة طويلة (1,02,42 ساعة) من برنامج "برلمان شعب"، حل خلاله "الاعلامي اللبناني" جورج قرداحي ضيفاً في جلسته الرابعة. وقد نُشِرت الحلقة كاملة في حساب البرنامج في يوتيوب في 25 تشرين الاول 2021 (هنا). وتولت وصال إدبلا، وهي إعلامية مغربية شابة، "استجوابه" أولا. وهي التي تظهر معه في المقطع القصير المتناقل.  
 
 
وقد حدّد البرنامج ان الحلقة صُوّرت في 5 آب 2021، اي قبل نحو شهر من تشكيل الحكومة في لبنان برئاسة نجيب ميقاتي، في 10 ايلول 2021، وتعيين قرداحي وزيرا للاعلام فيها. 
 
ويمكن مشاهدة الجزء المتناقل لكلام قرداحي على "انقلاب عسكري في لبنان" في التوقيت 16:57 من الحلقة الكاملة. 
 
 
 
"برلمان شعب" برنامج "مجتمعي حقوقي تفاعلي، تقوم فكرته على تشكيل برلمان شعبي ينتخبه الجمهور"، وفقا لما يعرّف بنفسه. "يتكوّن من 13 عضوا من دول عربية مختلفة، برئاسة شعيب راشد. يمثل هموم المنطقة العربية، ويناقش قضاياها، ويقترح لها حلولا تعكس رأي الأغلبية، وتسوده لغة الحوار والعمل الجماعي وتقبل الآخر"  (هنا، هنا...). 
 
 
- قرداحي: لقد تغيّر رأيي - 
لكن نشر هذا المقطع القصير، اليوم، عن تأييد "الاعلامي اللبناني" جورج قرداحي لـ"انقلاب عسكري في لبنان" من شأنه ان يبعد كلامه من سياقه الحقيقي، لان قرداحي أدلى به في ظل ظروف محددة في لبنان يومذاك، خلال فترة تصوير البرنامج في 5 آب 2021. 
 
ويقول قرداحي في اتصال أجرته به "النهار": "في البرنامج كنت ادلي برأيي كتحليل. وقلت ان الحل أصبح بايجاد سلطة تضبط الوضع في لبنان وتوقف الانهيار والسرقة والفساد وتعيد اموال المودعين".
 
ويتدارك: "في ذلك اليوم، كنت اتكلم في ظل ظروف كانت سائدة في لبنان. كانت هناك حكومة تصريف أعمال، والبلد كان متوجها الى الهاوية. وما قصدته (بقوله عن انقلاب عسكري في لبنان) هو ان الوضع الذي كان يعانيه البلد في تلك المرحلة كان يستدعي سلطة تمسك بالامور بيدها، وتعيد الاموال الى المودعين وتوقف الفساد".  
 
*اليوم، لدى لبنان حكومة برئاسة الرئيس ميقاتي، وانت وزير للاعلام فيها. هل لا تزال تؤيد حصول انقلاب عسكري في لبنان؟ 
 
- كلا، لقد تغيّر رأيي، واصبحت لدينا حكومة. لم اعد اؤيد التوجه الذي ابديته في البرنامج قبل 3 اشهر. 
 
اكرر انه عندما ادليت برأيي حول انقلاب عسكري في لبنان، كانت لدى لبنان حكومة تصريف اعمال مضى على وجودها في تصريف الاعمال أكثر من سنة نصف السنة، فيما البلد غارق بمليون مصيبة، منها وباء كورونا، والمصائب المالية، والناس يموتون من الجوع. وفي ظل هذه الظروف، رأيت اننا نحتاج الى قوة تنقذ الموقف. 
 
وهل تجد ان حكومة الرئيس ميقاتي قادرة على ان تكون القوة التي تمسك بأمور البلد كما كنت ترغب فيه؟ يجيب: "اعتقد ان الحكومة محاولة، وان شاء الله تقدر. لا استطيع الا ان اتفاءل، والا لما دخلت هذه الحكومة. اعرف اننا سنحاول، ونجرب ان نصحح الوضع في البلد ونعيد الاموال الى المودعين ونخفض سعر الليرة ونؤمن الكهرباء والبنزين والمحروقات للناس، ونوقف الطوابير". 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم