الأربعاء - 12 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

مشاهد من "هاتف أحد عناصر الاطفاء لحظة انفجار مرفأ بيروت"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
مشهد من فيلم 175 من اخراج كارولين لبكي (الصورة من موقع thenationalnews).
مشهد من فيلم 175 من اخراج كارولين لبكي (الصورة من موقع thenationalnews).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا بمزاعم انه تم "استخراجه من هاتف احد عناصر الاطفاء لحظة انفجار مرفأ بيروت"، الذي وقع في 4 آب 2020. غير ان هذا الادعاء لا صحة له. المشاهد تمثيلية من فيلم "175"، بتأكيد من مخرجته كارولين لبكي لـ"النهار". والفيلم هو  من سلسلة أفلام قصيرة بعنوان "بيروت 6:07"، انجزتها شركتا "مجموعة أي ماجيك" و"بيغ بيكتشير ستوديوز"، بالتعاون مع "أم بي سي غروب" وشاهد في آي بي وFinalCut Equipped، لتكريم ضحايا انفجار مرفأ بيروت. وقد بدأ عرضها في 17 تشرين الاول 2020 على موقع شاهد VIP التابع لـ"أم بي سي". FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: 25 ثانية فقط مدة الفيديو. المشاهد تظهر رجال اطفاء يركضون في مكان ما، قبل ان تركز الكاميرا على ثلاثة رجال وهم يحاولون فتح باب عنبر، بينما توقفت الى جانبهم سيارة اطفاء. وقد تكثف التشارك في الفيديو، خصوصا عبر الواتساب، مرفقا بالمزاعم الآتية: "فيديو يتم تداوله، ويقال انه استخرج من هاتف احد عناصر الاطفاء لحظة انفجار مرفأ بيروت". 
 
 
التدقيق: 
يقود البحث عن المشاهد، بمساعدة أحد الصحافيين اللبنانيين المتابعين عن كثب لانفجار مرفأ بيروت مشكوراً، الى المخرجة اللبنانية كارولين لبكي، التي تؤكد لـ"النهار"، بعد مشاهدتها الفيديو المتناقل، ان "هذه المشاهد تمثيلية، وهي تعود لفيلم "175" الذي أخرجته، ضمن سلسلة الأفلام القصيرة بعنوان "بيروت 6:07"، لتكريم ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في 4 آب 2020.
 
وقد انجزت هذه السلسلة شركتا "مجموعة أي ماجيك" و"بيغ بيكتشير ستوديوز"، بالتعاون مع "أم بي سي غروب" وشاهد في آي بي، وFinalCut Equipped. وقد بدأ عرضها في 17 تشرين الاول 2020، على موقع "شاهد" التابع لـ"أم بي سي". وكان فيلم "175" من اخراج لبكي، الاول الذي عُرِض. 
 
 
 
وتوضح لبكي لـ"النهار" ان المشاهد المتناقلة التُقِطَت في مستودع في البقاع، ضمن عملية تصوير الفيلم. كذلك، "تم تصوير مشاهد أخرى لدى مقر فوج الاطفاء في الباشورة" في بيروت.
 
وتقول: "حاولنا، عبر فيلم 175، ان ننجز فيلما حقيقيا. وقد عمدنا فيه الى مزج الحقيقة بالخيال". وتوضح ان "175، عنوان الفيلم، يرمز الى رقم فوج الاطفاء في لبنان. واردنا من خلاله تكريم عناصر الاطفاء الذي قضوا في انفجار المرفأ".  
 
(المخرجة اللبنانية كارولين لبكي)
 
 
وقد تعاونت لبكي، في كتابة السيناريو، مع طوني إيلي كنعان، قبل الانطلاق في التصوير. قصة الفيلم "مكتوبة من القلب"، على قولها، و"الموضوع يتعلق برجال الإطفاء هؤلاء، وهو من أجلهم". "كل ما أردته هو أن أكون محترمة لهم بقدر ما أستطيع". 
 
الفيلم يعرضه موقع شاهد VIP التابع لـ"MBC"، ويمكن المشتركين فقط مشاهدته. ولمن لا يستطيعون مشاهدته، فإن الفيلم يعيد لحظات انفجار المرفأ، وتدخّل فوج إطفاء بيروت ضمن قصة مختلفة.
 
وهو يبدأ بتحية مكتوبة تفيد أن الفيلم مهدى إلى أرواح سحر فارس ونجيب حتى ورالف ملاح وشربل كرم وغيرهم من فوج إطفاء بيروت الكرنتينا. فيظهرهم كأنهم نجحوا في عملية إطفاء الانفجار، وعادوا إلى منازلهم سالمين. وتقول لبكي لـ"النهار" ان "الفيلم يظهر ان رجال الاطفاء تمكنوا من اطفاء الحريق في مرفأ بيروت، وعاشوا، ونجت بيروت من الانفجار".
 
القصة تتجاوز الانكسارات اللبنانية وحطام القلوب ودمار العاصمة بيروت، لتحلق الى الحياة والأمل، تكريما لرجال الاطفاء وكل ضحايا انفجار بيروت. 
 
- صور من موقع التصوير- 
وهنا بعض الصور من موقع تصوير فيلم 175. والرصيد لفارس صخن
 
(فارس صخن)
 
(فارس صخن)
 
(فارس صخن)
 
(فارس صخن)
 
(فارس صخن)
 
 
 الى جانب فيلم "175"، ضمّت سلسة بيروت 6:07 افلاما بعنوان «عماد» و«تروبيل» و«ميرا» و«لا يموت» و«يوم عادي» و«عازفة البيانو» و«بترون» و«أجمل يوم في حياتي» وغيرها، نقل فيها فريق العمل من مخرجين وممثلين ومنتجين قصصا حقيقية عن الانفجار. فاستنبطوا حواراتها من الناجين أنفسهم ومن أهالي الضحايا.
 
واضافة الى المخرجة كارولين لبكي، كان بين المخرجين المشاركين في هذه الأفلام، إميل سليلاتي ومازن فياض وإنعام العطار وكريم الرحباني ووسيم سكر وكارل حديفي وغيرهم.
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل "استخرج من هاتف احد عناصر الاطفاء لحظة انفجار مرفأ بيروت"، الذي وقع في 4 آب 2020. المشاهد تمثيلية من فيلم "175"، بتأكيد من مخرجته كارولين لبكي لـ"النهار". 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم