الأحد - 01 تشرين الثاني 2020
بيروت 25 °

إعلان

هذا الرجل "ذهب الى جلسة التصوير بدلاً من زوجته الحامل"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصور المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فيسبوك).
الصور المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فيسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل مجموعة صور لرجل بمزاعم أنه "دفع ثمن جلسة تصوير لزوجته الحامل، لكنه تخاصم معها مما دفعه الذهاب بنفسه والتصوير بدلا عنها، بسبب دفعه مسبقا لجلسة التصوير". غير ان هذه المزاعم لا صحة لها. الصور تظهر فرانسيسكو بيريز في "صوره الخاصة بالأمومة" التقطها له، في اطار ساخر، المصوّر مارتن ويلكس في ضواحي مدينة مالقة جنوب إسبانيا عام 2016. FactCheck#
 
"النهار" دققت من أجلكم 
 
الوقائع: الصور حظيت بتشارك عبر صفحات في الفسيبوك (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): "هذا الرجل دفع ثمن جلسة تصوير لزوجته الحامل فإختلف وتخاصم مع زوجته مما دفعه للذهاب بنفسه والتصوير بدلآ عنها وذلك بسبب دفعه المسبق لجلسة التصوير".
 
 
 
 التدقيق: 
يقود البحث العكسي عن الصور، بواسطة غوغل، الى صفحة المصوّر مارتن ويلكس Martyn Wilkes Photography (هناالذي نشر مجموعة الصور هذه وغيرها في 4 نيسان 2016، مع وسم #pregnantpaco (اي باكو الحامل).
 
وقد أرفقها بالشرح الآتي: "أثمن شيء في هذه الحياة هو إعطاء الحياة، ونقل جمالنا... لاختبار أروع هدية تقدمها الينا الطبيعة الأم. يتوقع باكوPaco  مولودة جميلة اسمها نويليا Noelia. ولم يتبق امامه سوى 5 أسابيع. حلمه في أن يصبح أبًا سيتحقق أخيرًا".
 
 
ويظهر "باكو" في الصور مبتسما، واضعا على رأسه أكليلا من الزهور، عاري الصدر، بتنورة زرقاء طويلة، وقد رسم على بطنه المنتفخ زهورا واسم Noelia. 

- ولكن ما خلفية هذه الصور؟ - 
 بالتعمق في البحث عن اسم المصوّر مارتن ويلكس وباكو، بالانكليزية، نقع على مقابلة اجراها ويلكس عام 2017 (هنا) قال فيها انه التقط بعض صور الحمل الساخرة لفرانسيسكو بيريز الذي يعرفه أصدقاؤه باسم باكو، في ضواحي مدينة مالقة في جنوب إسبانيا.  
وصرح لصحيفة "هافينغتون بوست": "انجزت اخيرا الكثير من أعمال تصوير متعلقة بالأمومة. وأردت أن أفعل شيئًا مختلفًا لكسر الرتابة والاستمتاع قليلاً". "لقد عرفت باكو منذ أربع أو خمس سنوات. وباعتراف الجميع في كثير من الاحيان، كنت أسخر من بطنه الكبير نسبيًا، والذي يشبه بطن امرأة حامل". 

وقد ابتكر المصور ويلكس الزي والبطن الملون وإكسسوارات الزهور. قال إن باكو وجد الصور مضحكة ونجح في تنفيذ الفكرة... 
 

النتيجة: المزاعم ان الصور تظهر "رجلا دفع ثمن جلسة تصوير لزوجته الحامل. لكنه ذهب بنفسه الى الجلسة بعدما تخاصم معها"، مزاعم لا صحة لها. الصور تظهر فرانسيسكو بيريز في "صوره الخاصة بالأمومة" التقطها له، في اطار ساخر، المصوّر مارتن ويلكس في ضواحي مدينة مالقة جنوب إسبانيا عام 2016. 
 
الكلمات الدالة