الأربعاء - 12 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

"هذا لقاح كورونا لدول العالم الثالث والممنوع في أميركا وأوروبا"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
الصورة المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فيسبوك).
الصورة المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فيسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة بمزاعم أنها تظهر "لقاح كورونا المخصص لدول العالم الثالث والممنوع استخدامه في أميركا وكندا واوروبا". غير أن هذه المزاعم خاطئة. الصورة تظهر علبتي دواء ريمديسيفير، هنديتي الصنع.  والريمديسيفير ليس لقاحا ضدّ كورونا، بل دواء يستخدم للحالات الطارئة في علاج المصابين بكوفيد-19. و"المعلومات المتناقلة عن هذه الصورة، زائفة"، على ما تؤكد شركة هيتيرو هيلثكير ليميتد  Hetero Healthcare Limited، موزعة دواء "كوفيفور" (ريمديسيفير) في السوق الهندية، لـ"النهار". FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: صورة علبتي الدواء أُرفِقت بتسجيل صوتي، في حسابات وصفحات (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا)، وايضا عبر الواتساب، يُسمع فيه صوت امرأة وهي تقول (من دون تدخل): "هذا لقاح ضد كورونا. ويوزعونه للدول الثالثة، يللي احنا الدجج. تمام؟ الدول الثالثة وممنوع يدخل امريكا وكندا والاتحاد الاوروبي، لانن هيدول منن موافقين، هيدولي للشعب احنا. هيدولي لافريقيا والمغرب وليبيا والسعودية والكويت ولبنان، الشعب الثالث. تمام؟ بقا انا مستحية قلكن هالكلام هادا بس احنا الفئران يللي بدن يجربو فينا...". 
 
 
التدقيق: 
يبيّن البحث ان هذه الصورة المتناقلة بدأ انتشارها، منذ ايلول 2020، في صفحات بالانكليزية (هنا، هنا...) بمزاعم انه "لقاح كوفيد- 19 المخصص لافريقيا"، ليتجدد أخيرا التشارك فيها، بالمزاعم ذاتها (هنا، هنا...).  
 
- حقيقة الصورة - 
ما يُقرأ على غلاف العبوة (الى اليمين) في الصورة المتناقلة، هو اسم Covifor (كوفيفور) مع شعار Hetero اعلاها، وعلى غلاف الدواء (الى اليسار) Remdesivir for Injection Jubi-R، مع شعار Jubilant Generics. 
 
ماذا يعني هذان الاسمان؟ 
- Covifor (كوفيفور) "دواء يُستخدم لعلاج مرض فيروس كورونا لدى البالغين والأطفال الذين يتم ادخالهم المستشفى بعوارض حادة"، وفقا لموقع مخصّص للدواء. وفي الشرح العلمي، "يحتوي دواء COVIFOR على ريمديسيفير، وهو نظير نيوكليوتيد مع نشاط مضاد للفيروسات، تعتمده إدارة الغذاء والدواء (FDA) التي أصدرت ترخيصًا لاستخدامه في حالات الطوارئ، لا سيما في علاج مرضى كوفيد-19 في المستشفى".

دواء Covifor توزعه شركة هيتيرو هيلثكير Hetero Healthcare، وهي شركة هندية لتصنيع الأدوية، مقرها حيدر أباد بالهند. وقد أعلنت في 24 حزيران 2020 البدء بتوزيع 20 الف عبوة منه في الهند، من أجل تأمين العلاج الطارئ للمصابين بكوفيد- 19. 
 
في 21 حزيران 2021، حصلت الشركة الهندية على الضوء الأخضر من شركة  غيلياد ساينسز  Gilead sciences، الشركة الأميركية المطوّرة لدواء ريمديسيفير، لتصنيعه في الهند باسم Covifor، وفقا لما أوردت وكالة رويترز
 
 
- Remdesivir for Injection -Jubi-R هو ايضا دواء ريمديسيفير "تصنعه وتوزعه شركة الادوية جوبيلانت جينيريكس ليميتد Jubilant Generics Limited الهندية، بموجب اتفاقية ترخيص غير حصرية وقعتها مع شركة غيلياد سيانس الاميركية"، وفقا لما تفيد الشركة في موقعها.    
 
 
 
- دواءان "يُمنع توزيعهما في أميركا وكندا والاتحاد الأوروبي؟-
على علبة الدواءين، يقرأ هذا التنبيه في الاسفل: "يمنع التوزيع في الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي". ما سبب ذلك؟ 
 
توضح شركة هيتيرو هيلثكير، بالخط العريض، ان كوفيفور "متوفر في كل المستشفيات في كل ارجاء الهند". ويمكن قراءة على غلاف الدواء الذي تعرضه الشركة في موقع الدواء: "للاستخدام فقط في الهند، وليس للتصدير".
 
وتقول الشركة، في اتصال بـ"النهار" عبر البريد الالكتروني، أنها "تعمل على تسويق الأدوية وتوزيعها في السوق الهندية. لذلك يُسمح لـCovifor في الهند فقط. وهذا هو السبب في أن الغلاف كتب عليه: "للاستخدام في الهند فقط، وليس للتصدير"، مشيرة الى انه بالنسبة الى "شركتنا الأم Hetero Drugs، يمكنها تصدير الدواء إلى 127 دولة، باستثناء الولايات المتحدة وكندا ودول الاتحاد الأوروبي".

وتؤكد أن "المعلومات الواردة في التسجيل المسجل المرفق بالصورة المتناقلة، والاخبار المتداولة حولها في وسائل التواصل الاجتماعي، معلومات وأخبار زائفة". 
 
من جهتها، توضح شركة جوبيلانت، في موقعها، "انها حصلت على ترخيص من شركة غيلياد لتصنيع دواء ريمديسيفير وتسويقه في 127 دولة، بما في ذلك الهند". وبمراجعة لائحة الدول الـ127 التي تنشرها الشركة، يتبين انها لا تتضمن الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الاوروبي. لكن دولاً أوروبيّة، مثل جورجيا أو أرمينيا وبيلاروسيا، موجودة في القائمة. 
 
 وقد اتصلت "النهار" بشركة جوبيلانت، لكن لم نلق اي جواب.  
 
بدورها، تعلن شركة غيلياد، بوضوح، ان تسويق ادوية ريمديسيفير، بموجب الترخيص الذي اتفقت عليه مع شركتي هيتيرو هيلثكير وجوبيلانت الهنديتين، وغيرهما ايضا، مسموح به في 127 دولة، مشيرة الى "انها بلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط الأدنى، إضافة إلى العديد من البلدان ذات الدخل المرتفع والمتوسط، والتي تواجه عقبات كبيرة في الوصول إلى الرعاية الصحية". 
 
وبمراجعة اللائحة، يتبين مجددا انها لا تتضمن الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الاوروبي. لكن دولاً أوروبيّة، مثل جورجيا أو أرمينيا وبيلاروسيا، موجودة في القائمة. 
 
وبالتالي، يُفهم من ذلك ان الأمر يتعلق بحقوق توزيع منحتها شركة غيلياد الشركتين الهنديتين وغيرهما، في موضوع تسويق دواء ريمديسيفير. وتقول إنها "سمحت لهما (ولغيرهما) بتصنيعه لتمكينهما من زيادة إنتاجه بسرعة أكبر، وبتحديد تسعيرتهما له". 
 
 
 
النتيجة: ما يزعمه، اذاً، التسجيل الصوتي ان الصورة تظهر "لقاح كورونا المخصص لدول العالم الثالث والممنوع استخدامه في أميركا وكندا واوروبا"، مزاعم لا أساس لها.  الصورة تظهر علبتي دواء ريمديسيفير هنديتي الصنع. وريمديسيفير ليس لقاحا ضد كورونا، بل دواء يستخدم للحالات الطارئة في علاج المصابين بكوفيد-19. والتنبيه المكتوب اسفل العلبتين أنه "يمنع التوزيع في الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي" يتعلق بحقوق توزيع حدّدتها شركة غيلياد، مطوّرة الدواء، لشركات هندية وغيرها اتفقت معها على تصنيع دوائها. 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم