السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 9 °

إعلان

ما حقيقة "اعتقال بابا الفاتيكان"؟ FactCheck#

المصدر: النهار
البابا فرنسيس خلال بث مباشر لصلاة التبشير الملائكي في مناسبة عيد الغطاس، من مكتبة القصر الرسولي في الفاتيكان (6 ك2 2021، أ ف ب).
البابا فرنسيس خلال بث مباشر لصلاة التبشير الملائكي في مناسبة عيد الغطاس، من مكتبة القصر الرسولي في الفاتيكان (6 ك2 2021، أ ف ب).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي منشورا يزعم أنه "تم اعتقال بابا الفاتيكان السبت بـ80 تهمة، منها حيازة مواد إباحية للأطفال  والاتجار بالبشر"، وأن "البابا فرنسيس محتجز حاليًا في سجن مجهول". غير أن هذه المزاعم لا صحة لها. المقالة التي نشرها موقع Conservative Beaver بهذا الشأن لا تستند الى اي دليل، ولم تودر اي مؤسسة اعلامية أو وكالات عالمية موثوق بها حصول اضطراب ما في الفاتيكان السبت 9 كانون الثاني 2020، كما يتم زعمه. والبابا فرنسيس ظهر الأحد 10 منه في بث مباشر خلال صلاة التبشير الملائكي، كالمعتاد. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: تضجّ صفحات وحسابات، خصوصا أجنبية، منذ ايام، بمنشور عن "اعتقال البابا فرنسيس" (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا)، مرفقاً بلقطة شاشة لمقالة من موقع Conservative Beaver بعنوان: VATICAN BLACKOUT: Pope arrested on 80 count indictment for Child Trafficking, Fraud، اي الفاتيكان في عتمة: البابا أوقف بـ80 تهمة للاتجار بالأطفال والاحتيال. 
 
 وجاء في المزاعم (من دون تدخل أو تصحيح): "إعتقال بابا الفاتيكان، إنقطاع التيار الكهرباء في الفاتيكان: لقد إعتقل البابا في 80 لائحة اتهام بتهمة الاتجار بالأطفال والاحتيال. الفاتيكان ألقي القبض على البابا فرانسيس الملقب خورخي ماريو بيرغوليو يوم السبت فيما يتعلق بتهمة 80 تهمة من بينها حيازة مواد إباحية للأطفال والاتجار بالبشر وسفاح القربى وحيازة أدوات مخدرات وجناية الاحتيال. وأكد مكتب المدعي العام الإيطالي أنه أمر بالاعتقالات ووجه التهم... ذهب ضباط الجيش والشرطة الإيطالية ووحدة الجرائم الجنسية إلى منزل البابا في الفاتيكان واعتقلوه والعديد من كبار المسؤولين الآخرين ووضعوهم جميعًا قيد الاعتقال دون وقوع حوادث. وأفاد الأشخاص القريبون من الموقع أنهم سمعوا طلقات نارية لكن الشرطة لم تؤكد ما إذا كانوا هم من أطلقوا النار. يُحتجز البابا فرانسيس حاليًا في سجن مجهول حيث يتم إستجوابه من قبل وكلاء فيدراليين يعملون لصالح دولة إيطاليا والإنتربول. وبحسب ما ورد يتخذ مكتب التحقيقات الفيدرالي ترتيبات للسفر إليه واستجوابه بمجرد انتهاء الإنتربول معه...".
 
 
 
 
 التدقيق: 
مصدر هذه المزاعم هو موقع Conservative Beaver الذي نشر، في 10 كانون الثاني 2021، مقالة بالانكليزية بعنوان: "الفاتيكان غارق في العتمة: اعتقال البابا فرنسيس بـ80 تهمة للاتجار بالأطفال والاحتيال". وادعى أنه "تم القاء القبض على البابا فرنسيس يوم السبت بـ80 تهمة، بينها حيازة مواد إباحية للأطفال، والاتجار بالبشر، وسفاح القربى، وحيازة أدوات مخدرات وجناية الاحتيال. وقد أكد مكتب المدعي العام الإيطالي أنه أمر بالاعتقالات ووجه التهم...".
 
وفي تحديث للمقالة، زعم الموقع أن "البابا فرنسيس لا يزال قيد الحجز الفيدرالي في إيطاليا، وبالتالي لم يُشاهد في الفيديو. وذكرت المصادر أن مكتب التحقيقات الفدرالي في طريقه الى ايطاليا لاستجوابه...". 
 
 
ما هو موقع Conservative Beaver؟ 
يعرّف الموقع الاخباري بنفسه أنه موقع كندي محافظ، "يؤمن تقارير إخبارية تهم الكنديين الفخورين"، مشيرا الى انه يؤمن الاخبار للكنديين منذ أكثر من 10 سنوات. وقد بدأ "كصحيفة سرية في مونتريال". 
 
ما حقيقة المقالة التي نشرها؟ 
لا يوجد اي دليل يدعم مزاعمه. 
 
اي وكالة اجنبية عالمية أو مؤسسة اعلامية ذات صدقية لم تنشر معلومات مماثلة عن البابا فرنسيس أو حصول اضطراب ما في الفاتيكان، كما يزعم الموقع الكندي. 
 
وقال كولم فلين، مراسل EWTN في الفاتيكان، والذي يسكن بالقرب من الفاتيكان: "لم ألاحظ أي انقطاع في الكهرباء خلال عطلة نهاية الأسبوع. كنت في المنزل يوم السبت معظم المساء، ولم يكن هناك انقطاع للتيار الكهربائي".
 
بدوره، أكد ماونتن بوتوراك، وهو مرشد سياحي يسكن بالقرب من كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان، عدم حصول انقطاع في التيار الكهربائي في الفاتيكان يوم السبت. ونشر فيديو في الليلة نفسها يظهر ذلك، مشيرا الى انه لم يسمع أي اطلاق نار ولم يلاحظ مؤشرات الى مداهمة الشرطة للمكان. 
 
 
 
كذلك، قال الأب روجر لاندري، الملحق في بعثة المراقبة الدائمة للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة: "يمكنني أن أنفي بشكل قاطع تلك الاتهامات الغريبة. لا صحة اطلاقا لها".
 
ماذا عن البابا فرنسيس؟ 
الأحد 10 كانون الثاني، أطل البابا فرنسيس في بث مباشر من الفاتيكان، خلال صلاة التبشير الملائكي... كالعادة.   
 
 
ولدى سؤال المكتب الصحافي للكرسي الرسولي عن تقرير الموقع الكندي، في 11 كانون الثاني، رد بالإشارة إلى البرنامج المزدحم لاجتماعات البابا فرنسيس صباح الإثنين، مما يبيّن أن نشاطه كان طبيعيا في الفاتيكان. 
 
في ذلك اليوم، نشرت ايضا له وسائل الإعلام الفاتيكانية صورة يظهر فيها مجتمعا بالكاردينال الأرجنتيني ليوناردو ساندري، رئيس مجمع الكنائس الشرقية، في الفاتيكان (الصورة ادناه لوكالة فرانس برس).
 
 
- موقع غير موثوق به -
يشار الى ان الموقع الكندي Conservative Beaver نشر في 28 تشرين الثاني 2020 مقالة كاذبة أخرى تزعم "اعتقال الرئيس الاميركي السابق باراك أوباما بتهمة التجسس". ونشرت مواقع متخصصة بتقصي صحة الأخبار (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) تدقيقاً يثبت عدم صحة مزاعم الموقع الكندي. 
 
-اخبار كاذبة حول البابا فرنسيس -
 وليست المرة الأولى التي يكون فيها البابا فرنسيس عرضة للأخبار الكاذبة. وسبق أن نشرت "النهار" مقالات عدة تقصت فيها مزاعم تناولته في شكل خاطئ. 
 
 
النتيجة: المزاعم انه "تم اعتقال بابا الفاتيكان السبت..."، مزاعم مختلقة، لا صحة لها. المقالة التي نشرها موقع Conservative Beaver بهذا الشأن لا تستند الى اي دليل، ولم تودر اي مؤسسة اعلامية أو وكالات عالمية موثوق بها حصول اضطراب ما في الفاتيكان السبت، كما يتم زعمه. والبابا فرنسيس ظهر الأحد 10 منه في بث مباشر خلال صلاة التبشير الملائكي، كالمعتاد.
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم