الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

قصّة الورقة النقديّة من فئة المليون ليرة الّتي تشغل اللبنانيّين: احتجاج ساخر من صحيفة "الخندق" FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فايسبوك).
الصورة المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فايسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة لعملة ورقية من فئة مليون ليرة تحمل اسم مصرف لبنان، بمزاعم ان "مصرف لبنان يطرح ورقة نقدية بقيمة مليون ليرة، اي ما يعادل اقل من 100 دولار أميركي". غير ان هذا الادعاء لا صحة له. الورقة النقدية غير حقيقية، وتحمل بوضوح، أعلاها الى اليمين، توقيع صحيفة "الخندق" التي صمّمتها و"أصدرتها" في عددها التاسع، كـ"احتجاج ساخر على السياسات النقدية والاقتصادية في لبنان"، على ما تكتب. FactCheck#   
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: منذ ساعات، تكثف تناقل الصورة لعملة ورقية من فئة مليون ليرة لبنانية تحمل اسم مصرف لبنان، عبر صفحات في الفايسبوك، لا سيما سورية (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا...). وقد أرفقت بمزاعم (من دون تدخل أو تصحيح) ان "مصرف لبنان يطرح ورقة نقدية بقيمة مليون ليرة، ما يعادل اقل من 100$!؟"، وايضا "يتم تداول أخبار عن إصدار المصرف المركزي ورقة نقدية من فئة مليون ليرة، وسيعمل على ضخها في السوق قريباً". 
 
 
 
التدقيق: 
فور انتشار الصورة، نقلت مواقع اخبارية لبنانية مساء الأربعاء 10 آذار 2021 (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) "نفي مصدر في مصرف لبنان لموقع MTV أن يكون المصرف أصدر ورقة المليون ليرة التي يتمّ تداولها عبر بعض المواقع". وأكد أنّ "الصورة مفبركة ولا أساس لها من الصحة".
 
- حقيقة الصورة -
نعم، هذه الورقة النقدية غير حقيقية.  
 
انظروا جيدا الى اليمين، اعلاها. ستقرأون تعبير "الخندق" (اشرنا اليه بالاحمر أدناه)، الى جانب اسم مصرف لبنان في الوسط. هذا التعبير بمثابة توقيع يكشف مصدرها.  
 
 
بحثاً عن "الخندق"، نجد صفحته في الفايسبوك. وهو "صحيفة عربية مستقلة، تتطلع لدور معرفي وثقافي يساند القضايا المحقة للإنسان العربي في منطقتنا"، وفقا للتعريف. وهذا هو الموقع الالكتروني للصحيفة www.al-khandak.com 
 
في 9 آذار 2021، اعلنت صحيفة "الخندق"، في منشور في الفايسبوك، انها تصدر، في عددها التاسع، ورقة "المليون ليرة" لبنانية بعنوان: "بكرا بيتعودوا"، كنوع من الاحتجاج الساخر على السياسات النقدية والاقتصادية في لبنان".
 
وقد نشرت صورة للعدد، مع الورقة النقدية التي صممتها و"أصدرتها". 
 
 
وفي 10 آذار 2021، نشرت مجددا الصحيفة، في منشور آخر، صورة هذه الورقة النقدية التي "أصدرتها"، كـ"فعل اعتراض يعبّر عن مليون لبناني ونيّف باتوا تحت مستوى خط الفقر"، وعلى ما تكتب.
 
وجاء في منشورها: "دخل "المليون" كقيمة نقدية "متواضعة" في واقع معيشتنا اليومي. هي سخرية مؤلمة من الواقع البائس، وهي فعل اعتراض يعبّر عن مليون لبناني ونيّف باتوا تحت مستوى خط الفقر. تراهن الدولة على اعتيادنا وصبرنا على الضيم. قالها من قبل حاكم مصرف لبنان: "بكرا بيتعودوا". ونراهن نحن أبناء "الخندق" على غضب الناس الصادقين". 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة اطلاقا للمزاعم ان "مصرف لبنان يطرح ورقة نقدية بقيمة مليون ليرة". هذه الورقة النقدية غير حقيقية، وتحمل توقيع صحيفة "الخندق" التي "أصدرتها" في عددها التاسع، كـ"احتجاج ساخر على السياسات النقدية والاقتصادية في لبنان"، على ما تكتب. 

 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم