باض الهوى

29 أيار 2019 | 10:07

المصدر: النهار

أغصان الصفصاف رَعْشَى

يا ريم

أغصان الصفصاف رَعْشَى

تخفي الصبرَ من بعدِك

حواشي الأوراق الذبلى

من ذاك

الحب الذي حمل السقم

وِدَّا

إلى السهر الأعمى.

(...)

ما

القلب انتشى لحظة

ولادة الدجى

ولا

الوجد فاض

من سيول البرق الهوى.

(...)

بعد كَشْف النوى

اشتكت الجوارحُ

الوَحْدَة

بها سقم انكوى

فَغَدَت تشقق الشروج

نجوم الأحلام العلى.

(...)

مِنْ مَشْيِ البدر

رأيت الدَّهر يقلب ظهر

الحب على

جوانب احْمَرَّت

وَجَلا.

(....)

طيفك كالظل

على وجه مرآة

اشتاقت ليلا يَمْتَى،

يرسل بدره نِوَرَة

دُرَراً تنثرن على

فوهة العيون

تشُقّ حباب الماء عَلْقَى.

"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard