مقتل 21 مدنيا في قصف لقوات النظام السوري على منطقتي إدلب وحلب

28 نوار 2019 | 23:15

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

مقاتلون في المعارضة (ا ف ب)

قُتل 21 مدنيا على الأقل بينهم تسعة أطفال الثلثاء في قصف لقوات النظام السوري على المناطق الخاضعة لسيطرة الجهاديين في محافظتي #إدلب و #حلب، وهو قصف يتواصل من دون توقف تقريبا منذ نحو شهر.

ومنذ الأحد فقط سقط نحو خمسين مدنيا بينهم العديد من الأطفال حسب المرصد السوري لحقوق الانسان، في غارات جوية للقوات الروسية ولقوات النظام، وفي قصف مدفعي على هذه المناطق الواقعة في شمال غرب سوريا.

ويتواصل سقوط القتلى يوميا تقريبا، في حين تسبب القصف بخروج العديد من المستشفيات عن الخدمة.

ويقع القسم الأكبر من محافظة #ادلب وأجزاء من محافظات حلب وحماه واللاذقية تحت سيطرة هيئة تحرير الشام الجهادية، وهي الفرع السوري لتنظيم القاعدة. في حين تسيطر القوات الموالية للنظام على قسم من جنوب شرق وشرق ادلب اضافة الى الجزء الأكبر من المحافظات الثلاث الأخرى.

ولم تعلن قوات النظام السوري عن هجوم فعلي تشنه على مواقع هيئة #تحرير_الشام، لكنها كثفت عمليات القصف ودخلت في مواجهات على الارض مع الجهاديين منذ نهاية نيسان، وتمكنت من استعادة بعض المناطق في جنوب محافظة ادلب وشمال محافظة حماه.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 21 مدنيا على الأقل قتلوا بينهم تسعة أطفال في الغارات على محافظتي ادلب وحلب. وفي بلدة كفرحلب غربي محافظة حلب قتل تسعة مدنيين في قصف استهدف شارعا تجاريا كان يكتظ بالمارة قبل موعد الافطار بقليل، حسب ما أفاد مراسل فرانس برس في المكان.

ونقل المراسل أن أشلاء الضحايا كانت لا تزال على الأرض بعد قليل من القصف، موزعة بين سيارات محترقة ومحلات تجارية مدمرة.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard