فرنسا ستقوم بإعادة أبناء "جهاديين" من سوريا... "علينا أولاً التأكد أنهم يتامى"

8 نوار 2019 | 10:06

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة من منطقة إدلب (أ ف ب).

أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسي فلورنس بارلي أن #فرنسا ستقوم على الأرجح بإعادة أطفال يتامى أبناء "جهاديين" فرنسيين من مناطق شمال شرق #سوريا الخاضعة لسيطرة الأكراد.

ورداً على سؤال لتلفزيون بي.إف.إم وإذاعة مونتي كارلو حول احتمال إعادة مزيد من الأطفال بعد إعادة خمسة منهم "يتامى أو مفصولين" عن أسرهم في 15 آذار، قالت بارلي "هذا مرجح جداً".

وأضافت: "نبذل قصارى جهدنا لإعادة الأيتام كما يتم تعريفهم على هذا النحو".

وتابعت: "ينبغي علينا أولاً التأكد من أن هؤلاء الأطفال يتامى"، مشيرة إلى أن "هناك بعثات أرسلتها وزارة الخارجية لتحديد الحالات بشكل واضح حتى نتمكن من القيام بمزيد من عمليات الإعادة إلى الوطن".

وترفض السلطات الفرنسية حالياً إعادة "الجهاديين" من سوريا، وقدم محاميان الإثنين طعناً أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بحجة أنه لا يمكن لفرنسا منع رعاياها من دخول أراضيها.




مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard