بعد أشهر من وصوله إلى بلجيكا برفقة والدته... الطفل اللبناني دانيال العلالي جثة

25 نيسان 2019 | 14:07

المصدر: "النهار"

أمسكت بيد ابنها وانطلقا لبدء حياة جديدة في بلاد الاغتراب، قطعا البحار والمحيطات، حتى وصلا الى ما اعتقدته برّ الامان، لكن ما لم تتوقعه ان الموت بانتظار فلذة كبدها، وانه سيحرمها منه بعد خمسة اشهر من وصولها الى بلجيكا، حيث اختطف قبل العثور عليه جثة مدفونة بحفنة من التراب... رحل الطفل اللبناني دانيال العلالي في ظروف غامضة أثناء اقامته في مركز اللجوء ببروخم بانتويربن.

جريمة ومشتبه فيهم

"يوم الثلثاء الماضي تلقى محمود والد دانيال اتصالاً أطلع خلاله ان ابنه مفقود وقد عثرت الشرطة على دراجته من دون اي اثر له" بحسب ما قاله احمد عم الضحية لـ"النهار"، قبل ان يضيف "في اليوم التالي وصلنا الخبر الكارثي، حيث عثر على ابن التسع سنوات مقتولاً، سارع اشقائي الى بلجيكا من المانيا، الا انهم لم يتمكنوا من رؤية جثة دانيال ولا معرفة كيفية قتله وذلك بعد منع الشرطة البلجيكية لذلك، كما شرّحت الجثة حيث ننتظر التقرير الذي يوضح ملابسات مقتله، والاسباب الكامنة وراء ارتكاب جريمة شنيعة بحق طفل بريء، مع العلم انه القي القبض على 5 أشخاص وتم تحويلهم الى المدعي العام وجاري التحقيق معهم". كما قال والد دانيال محمود لـ"النهار" إنه "حتى اللحظة لا نعلم اي تفاصيل عن الجريمة ودوافعها وننتظر ما ستؤول اليه تحقيقات الشرطة، وقد سافر دانيال مع والدته أماني شحادة الى بلجيكا سياحة قبل ان تقدم طلب اللجوء".

انقلاب الحلم إلى كابوس

حلم أماني شحادة والدة دانيال (26 سنة) بإكمال مشوارها على الارض في بلجيكا حيث يسكن شقيقها وذلك لتأمين حياة كريمة لابنها انقلب الى كابوس، وبحسب ما شرحه احد اقرباء الضحية لـ"النهار": "انفصل والدي دانيال قبل سنوات، عاش الصغير مع والدته التي تحمل الجنسية الفلسطينية، تزوج والده ابن بعبدا سكان خلدة ورزق بطفل من زوجته الثانية، فيما قررت اماني الهجرة، من لبنان الى تركيا انتقلا بطريقة شرعية قبل ان يتوجها بحرا الى اليونان ومن هناك قطعا عدة دول اوروبية قبل الوصول الى بلجيكا، سكنا في مبنى مركز اللجوء كخطوة اولى الى ان حلّت الكارثة". وتابع "عند اختفاء دانيال فتّشت عناصر الشرطة المبنى والمنطقة المجاورة له من دون ان تعثر على اي اثر للصغير، الا انه بعد ظهر امس تم اكتشاف الكارثة".

وعد بمعاقبة المذنبين

وزيرة اللجوء والهجرة البلجيكية ماغي دى بلوك عبرت عن حزنها الشديد للمصاب الكبير في منشور على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" حيث كتبت "ما حدث دراماتيكي، التحقيق الآن في يد المدعي العام والقضاء"، املة ان "تتكشف الظروف الدقيقة للجريمة من أجل مصلحة الأم والأسرة". وأكدت انه "سيتم معاقبة المذنبين، أتابع الموضوع عن كثب، نحن نحرص على رعاية ودعم الأم والعائلة الذين هم في حالة سيئة للغاية"، كما عبّر وزير اللجوء والهجرة السابق تيو فرانكين في منشور عن تعاطفه الكبير مع اقرباء دانيال الذى عثر عليه ميتاً في مركز لجوء، شارحاً انه "تم اعتقال خمسة من طالبي اللجوء للاشتباه في ارتكابهم جريمة القتل".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard