"فايسبوك" تحسم الجدل: لا علاقة لنا بتحدي الـ10 سنوات #10yearschallenge

18 كانون الثاني 2019 | 16:26

المصدر: "الإندبندنت"

  • المصدر: "الإندبندنت"

مارك زوكربيرغ (Lebigdata).

بعد انتشار تحدي العشر السنوات في مواقع التواصل الاجتماعي والذي يشجع الناس على نشر صورهم الخاصة الآن إلى جانب صورتهم من العام 2009، أعلنت #فايسبوك اليوم وبشكل رسمي ان لا علاقة لها بهذا التحدي، وأنه صنع من المستخدمين، وبدأ بشكل تلقائي دون أي تدخل من جانب الشركة، وهذا التحدي ما هو إلا مزاح ومتعة في نهاية الأمر.

ووفقاً لما نشره موقع "الإنديبندنت" فقد أكد فايسبوك أن مشاركة الملايين عبر العالم في تحدي السنوات العشر، على نطاق واسع، "دليل على المتعة التي يجدها المستخدمون في فايسبوك، وهذا كل شيء".

وكان موقع فايسبوك قد اتهم في الأيام القليلة الماضية بأنه من يقف خلف هذا التحدي وذلك من أجل دراسات يقوم بها على ميزة "التعرف إلى وجوه المستخدمين".

وواجه فايسبوك موجة استنكار من ملايين المستخدمين الذين أشاروا إلى فضائح وتعديات سابقة للشركة على بياناتهم من دون علمهم، وكان أبرزها تسريب حسابات لصالح شركة "كامبريدج أناليتيكا" العام الماضي.

يُذكر ان التحدي الذي انتشر يقضي بأن ينشر المستخدم صورة له قبل 10 سنوات مع صورة له الآن، لمعرفة الفوارق التي طرأت على شكله خلال هذه السنوات، وقد شارك في التحدي نجوم عرب وأجانب واجتاح مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية.

اقرأ ايضا: حساب "البيضة" الذي شغل العالم: هل هو "تريند" أم أكثر من ذلك!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard