الأمم المتحدة تريد الضغط على النظام السوري لكي يوفر معلومات عن ضحايا النزاع

29 تشرين الثاني 2018 | 07:30

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

باولو بينييرو.

دعت لجنة التحقيق حول #سوريا التابعة للأمم المتّحدة مجلس الأمن الدولي إلى الضغط على الحكومة السوريّة لكي تُزوّد العائلات معلومات عن مصير أشخاص فُقِدوا أو اعتُقلوا خلال الحرب المستمرّة في البلاد منذ سبع سنوات.

وبعد اجتماع مغلق غير رسمي مع أعضاء المجلس، شدّد رئيس اللجنة باولو بينييرو على ضرورة دفع النظام السوري إلى تقديم معلومات كاملة.

وقال بينييرو إنّ "قضيّة المعتقلين والمفقودين ينبغي ألا يتمّ التعامل معها بعد إرساء السلام، بل الآن".

وقال هاني ميغالي عضو اللجنة المكلّفة التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان خلال الحرب إنّه "يحقّ للعائلات معرفة ما حدث، أين هي الجثث، والحصول على معلومات حول هذا الموضوع".

وأضاف أنّه يجب أن تتمكّن هيئة دوليّة مستقلّة من الوصول إلى كلّ أماكن الاحتجاز لتفقّد الأشخاص الذين لا يزالون أحياء.

هذا الفيديو مخيف، نجوى كرم ليست سارقة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard