هل تعاني الأرق ليلاً؟ إليك هذه الأسرار لنوم عميق!

3 تشرين الثاني 2018 | 10:30

المصدر: "النهار"

النوم المنتظم يحسن من انتاجية عملك

عشاء خفيف، غرفة مظلمة، كوب ساخن، عوامل تساهم في استرخاء الجسم من أجل ليلة هادئة. إلا أنّ هذه العوامل وحدها تعدّ غير كافية في ظل غياب عامل احترام قواعد النظافة الشخصية للنوم.

ذكر موقع TOP SANTE أبرز العوامل التي تساعد في الحصول على نوم جيد.

1- حضّر سريرك للنوم

أفضل طريقة للهروب من صعوبات النوم هي الذهاب إلى الفراش عندما يشعر المرء بالتعب. في حالة الاستيقاظ ليلاً، من الأفضل اختيار كتاب للقراءة أو تأمل شيء معين في الغرفة لمدة 15 دقيقة. ولا تعود الى سريرك الا عندما تشعر بالرغبة في النوم.

2- تعرّض للشمس والهواء يومياً عرض نفسك إلى الضوء الطبيعي يومياً، فهو يساعد على النوم ليلاً. لأن ساعة الجسم الداخلية تعتمد بشكل كبير على الضوء الذي تتخيله شبكية العين. لكن في الشتاء بشكل خاص، تميل إلى البقاء مقفلة. عندما يسمح الطقس، من الضروري أن تأخذ الوقت لتناول الغداء على الشرفة، والمشي قليلاً أثناء مغادرة المكان.

3- اعتماد إيقاع منتظم للحياةإن النوم والنهوض في ساعة محددة كل يوم هو أفضل ضمان للنوم المتعافي. حتى في عطلة نهاية الاسبوع، لأن أي خلل في ساعات النوم يضر الساعة البيولوجية ويجعل النوم في الليلة المقبلة أكثر تعقيداً.

4- تقصير القيلولة

عندما تشعر بالتعب، يمكنك أخذ قسط من الراحة قبل الساعة الثالثة مساءً، ولا تنم أكثر من 10 إلى 20 دقيقة، لتفادي أي مشكلة في النوم في المساء.

5- لا تبالغ في تحفيز حواسك في وقت النوم"إن الطريقة الأقصر للنوم هي من خلال نشاط أحادي البعد: القراءة التي تحفز فقط الرؤية، والاستماع إلى الموسيقى التي تحفز السمع فقط، وممارسة اليوغا التي تحفز فقط أحاسيس الجسم" ، يذكر الدكتور ري.

لذلك ينصح بهذه الأنشطة بصفة خاصة في وقت النوم. على عكس مشاهدة التلفاز، الذي يحفّز السمع والرؤية أو جولة على شبكة الإنترنت ، والتي تحفّز أيضاً حاسة اللمس عن طريق استخدام الماوس أو لوحة المفاتيح.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard