بالصور والفيديو- ما هذا الجمال يا بشرّي!

29 تموز 2018 | 11:10

المصدر: "النهار"

تصوير نضال مجدلاني.

من أجمل الوجهات الجبلية وأكثرها مدعاةً للاسترخاء في هذه الفترة من السنة في لبنان.

انها بلدة بشري التي تقع في قضاء بشري شمال لبنان. تتميز بمناخ منعش نسبياً خلال النهار، وأكثر برودةً في المساء والليل، وفق ما يُظهره الفيديو المرفَق الذي جرى تصويره من ارتفاعات منوعة وفي أوقات مختلفة خلال اليوم نفسه. يمكن الاستمتاع في بشري بمزاولة أنشطة عدة، منها المشي في الغابة وركوب الدراجة الرباعية الدفع (ATV)، لا سيما للوصول إلى عيون أرغش التي سنسلّط الضوء عليها في المقال اللاحق.
 
يبعد قضاء بشري نحو 130 كلم عن بيروت، ويضم 26 قرية وبلدة تقع كلها على علو أكثر من ألف متر عن سطح البحر. يحدّه قضاء البترون جنوباً، وقضاء زغرتا والمنية-الضنية شمالاً، وقضاء الكورةغرباً، وقضاء بعلبك شرقاً. 
 
يمكنكم إذاً أن تتخيّلوا المشاهد الخلاّبة التي ستقع عليها أنظاركم في طريقكم إلى بشري، والمزروعة بعدد كبير من القرى والبلدات التقليدية اللبنانية، ناهيك عن الكنائس والأديار القديمة المنتشرة بكثرة، ومنها دير ومغارة مار أنطونيوس قزحيا، فضلاً عن متحف جبران خليل جبران الشهير في بلدة بشري. وسوف اعرض صور لبلدة حصرون كمثال عن هذه القرى.

 تربض بشري عند كتف وادي قاديشا/قنوبين؛ وعلى بعد مسافة قصيرة بالسيارة، تقع القرنة السوداء، أعلى قمة في المشرق، والتي يصل علوها إلى 3088 متراً عن سطح البحر.
 
من المعروف ان أشجار الأرز كانت تُظلّل معظم الجبال اللبنانية في ما مضى، وبشري هي من المناطق التي كانت تغطّيها مساحات كبيرة مزروعة بالأرز. لكن بسبب قطع الأحراج المتواصل على مر القرون، انحسرت غابات الأرز كثيراً.
 
وقد طبقت بعض المنظمات البيئية برامج لإعادة التشجير ويمكنكم ملاحظة الكثير من أشجار الارز الصغيرة في بعض اللقطات.  الجدير بالذكر أنه في عام 1998، أُضيف أرز الرب في بشري إلى قائمة التراث العالمي التي تضعها منظمة اليونيسكو.
 
تجدر الإشارة إلى أن الكتاب المقدس جاء مراراً على ذكر لبنان والأرز. وفي هذا الإطار، نورد بعض الآيات:
"البار كالنخل يسمو، ومثل أرز لبنان ينمو" (سفر المزامير 92: 12)
"ها هي سروةٌ، أرزةٌ بلبنان، بهيجةُ الأفنان وارفة الظل شامخة القامة" (سفر حزقيال 31: 3)
"تشبَعُ أشجار الرب، أرز لبنان الذي غرسه" (سفر المزامير 104: 16)
 
والآن انضموا إليّ في هذه الرحلة من خلال بعض اللقطات ومقطع الفيديو، وقرِّروا بأنفسكم إذا كانت وجهةً مناسبة لكم أيضاً.
يمكنكم الاطلاع على حسابي على موقع "إنستاغرام" لمزيد من المشاهدات عن المنطقة التي ستجعلنا نردد "ما هذا الجمال... قلبي الصغير لا يحتمل!":


-وادي قنوبين يفصل بين بشري إلى اليمين وحصرون إلى اليسار.



-نصل إلى بشري المعروفة بكنائسها.

 

-بعض المتفرقات من الشق السياحي  والحرفي للبلدة






-تركيب المسابح


-لا بد من إيجاد نقطة مناسبة لتأمل روعة المكان  في أي لحظة من النهار، سواءً بالوقوف في مكان مطلّ على بشري أو على القرنة السوداء أو وادي قنوبين الذي سنخصه بزيارة لاحقا.






-أخيراً وليس آخراً، التنزه في محمية أرز الرب وقت الغروب له نكهة مختلفة تبعث السلام الداخلي





-من وادي قنوبين، وادي القداسة، ومن أعلى جبالنا نطل على البحر ...
هذا هو لبناننا، جنة لا مثيل لها ولا غنى عنها




غداً موعد آخر مع بلدة حصرون الساحرة.


تابعوني على: حسابي على انستغرام (اضغط هنا)

                   حسابي على فايسبوك

                   تويتر: @NidalMajdalani

______________________________________________________

*مساهمة في الترجمة: نسرين ناضر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard