شاكيرا المتأخّرة حطّت في بيروت ولم تأكل البقلاوة: "مرحباً لبنان" (صور وفيديو)

12 تموز 2018 | 23:27

المصدر: "النهار"

شاكيرا لحظة وصولها إلى مطار بيروت- تصوير: شمعون ضاهر.

وصلت النجمة العالمية #شاكيرا بعد أكثر من ثلاث ساعات انتظار، سببه تأخّر طائرتها الخاصة التي حطّت في تمام السابعة مساء في مطار بيروت، تمهيداً لاحياء حفلها غداً ضمن فاعليات "مهرجانات الأرز الدولية" كجزء من جولتها العالمية "El Dorado"، رافقتها عائلتها المؤلفة من ولديها وشقيقها ووالديها. 

صالون الشرف كان متأهباً بالبقلاوة والورود وهدية تكريمية ولم ينقصه سوى دخول شاكيرا، اللحظة التي طال انتظارها على الصحافيين والمصوّرين والتي انتهت في دقائق تعدّ على أصابع اليد، أما السبب وفق ما تمّ التداول به فيعود إلى الزحمة التي تسبب بها الصحافيون دفعت بشاكيرا إلى العدول عن دخول صالون الشرف والتوجّه نحو الموكب الذي كان في انتظارها.

بطبيعة الحال، لم يكن سهلاً على نجمة "Whenever" تخطّي صف الصحافيين الذين تكبّدوا عناء انتظارها لساعات، وقبل دخولها السيارة، عبّرت عن سعادتها لوجودها في لبنان قائلة: "سعيدة جداً لكوني في لبنان أرض أجدادي وأنا فخورة بهذا الإرث"، ولم تبخل على اللبنانيين باللغة العربية التي تحملها في جذورها وقالت: "مرحباً لبنان، شكراً". 

شاكيرا أطلّت بثياب "كاجوال" بيضاء اللون (تي- شيرت وسروال جينز)، معتمدة مكياجاً ناعماً، فيما أبقت على تصفيفة شعرها المجعّد كما هي، واكتفت بوضع نظارة شمسية.

نشاط شاكيرا سيبدأ ظهر غد في محمية أرز تنورين بقضاء البترون حيث ستغرس أرزة في المحمية.

"أ ف ب"- تصوير: أنور عمرو
ماذا عن تفاصيل الحفل؟ 

رئيس بلدية بشري فريدي كيروز قال لـ"النهار" إن الرمزية التي تجسدها زرع شاكيرا شجرة أرز أينما كانت تعني تمسّكها بأصولها: "عم ترد ولديها إلى أصولهما".

بالنسبة لكيروز، مهرجانات الأرز رسالة لكل لبنان، لا سيّما أنها اختارت تكريم خمسة معالم أثرية وايصال رسالة سلام من لبنان إلى كل العالم، وقال: "هل هناك أفضل من فنانة عالمية من أصل لبناني لتنفذ هذه الرسالة".

أما رئيس اتحاد بلديات بشري إيلي مخلوف فعبّر من جانبه عن الحماس الذي ينتظرهم والجمهور إزاء حفل شاكيرا، وقال لـ"النهار": "انتظرنا هذا الحدث فترة طويلة نظراً للمردود لجهة إنعاش المنطقة اقتصادياً. المهرجان يحمل في أبعاده رسائل وطنية وثقافية وليس فنية فحسب."

وأضاف مخلوف: "كرّمنا العام الماضي الأرزة وقبلها جبران خليل جبران واليوم وادي قنوبين المدرج على لائحة التراث العالمي إلى جانب مواقع سياحية أخرى في لبنان. كإتحاد بلديات نحن على جهوزية تامة لتأمين وصول المشاركين إلى الحفل الذي نتوقع ان يصل عدده إلى أكثر من 14 ألف مشارك". وتابع: "لدينا غرفة عمليات بالتعاون مع كل الأجهزة الأمنية من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والصليب الأحمر والدفاع المدني إلى جانب شرطة البلدية والاتحاد وكل ما يتعلق بالسلامة العامة".

كيروز ردّ من جانبه على "الأقاويل" التي تتحدث عن أجر شاكيرا الخيالي مقابل احيائها الحفل، موضحاً: "التذاكر نفدت واضطررنا لاستحداث مكان يتّسع لأكثر من 1000 مشارك"، مضيفاً: "أكتفي بالقول بأنّ المهرجان يتميّز بافتتاحه من خلال شاكيرا وختامه سيكون مسكاً من خلال السيدة ماجدة الرومي". 

أما مخلوف فردّ على ما يتم التداول به قائلاً: "ما نسمعه من أقاويل يشجّعنا ويقوينا. أي مطرب عالمي مصنف فئة أولى من الطبيعي أن يحصل على أجر ليس بالعادي"، مضيفا: "أحبّ ان اطمئن الغيارى بأنّ التذاكير نفدت، علماً أنّ أسعارها تبدأ من 70 دولار أميركي وتنتهي بنحو 500 دولار أميركي."

"أ ف ب"- تصوير: أنور عمرو




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard