مَن هي تشيلسي ديفي التي كانت على وشك الزواج من الأمير هاري؟

29 آذار 2018 | 16:36

المصدر: مدام لو فيغارو

  • المصدر: مدام لو فيغارو

الأمير هاري وحبيبته السابقة تشيلسي.

دامت علاقة تشيلسي ديفي بالأمير هاري سبع سنوات، وستكون هناك في يوم زفافه. إليكم لمحة عن المرأة التي كانت على وشك أن تصبح دوقة ساسكس المستقبلية، بحسب موقع "مدام لو فيغارو" الفرنسي. 

من الضروري العودة قليلاً إلى قائمة صيد "الأمير الأكثر جاذبية في العالم". قبل ميغان ماركل، وقبل كريسيدا بوناس، في الوقت الذي كان يلقب بـ "ديرتي هاري"، حين كان طالباً في المدرسة الثانوية في أوائل عام 2000، التقى تشيلسي ديفي ، شقراء من جنوب أفريقيا.

تشيلسي ديفي هي ابنة أحد أثرياء زيمبابوي من منظمي رحلات السفاري، ترعرعت في مزرعة ضخمة مع ضبع كحيوان أليف. وعندما التقى هاري بتشيلسي وقعا في الحب من النظرة الأولى. وتميّزت عن غيرها من الفتيات اللواتي كان هاري على علاقة بهنّ. تبدأ قصة الحب الأولى للأمير الصغير عندما ذهب الى منطقة كيب تاون، في الوقت الّذي عادت فيه تشيلسي ديفي إلى جنوب أفريقيا لمتابعة دراساتها في الاقتصاد.

تشيلسي ديفي تحب التنانير القصيرة والقمصان المنخفضة واحتساء السامبوكا. كانت علاقتها نعمة للمصورين الذين يرصدون الحبيبن أثناء خروجهما سويًّا من أكثر النوادي الليلية الخاصة في لندن. استمتعت الصحافة في كل صباح بالحبيبين. أمّا المستشارون الملكيون فكانوا يخشون فتح الصحف. وفي مقابلة مع الصحافة حين كان عمره 21 عاماً، تحدّث الأمير هاري عن معاناته: "حبيبتي هي شخص مهم جداً بالنسبة لي وهي الآن تمر في فترة صعبة للغاية". لكن لم تكن ديفي مستعدّة للعب دور الأميرة. وتقول احدى صديقاتها انّها كانت تردد دائماً: "الأميرة تشيلسي؟ لست مستعدّةً لرؤية ذلك". في الواقع ، لم تحلم يوماً بفارس الأحلام على الحصان الأبيض، بل تركت ذلك الحلم الجميل ومشقّاته إلى كيت ميدلتون".

في عام 2009 ، أعلنت ديفي انفصالها عن هاري عبر موقع "فيسبوك"، وعادت إلى بلدها الأم. كما خطّطت الصحف البريطانية أيضا لخبر مصالحتهما والسّبب كان ذهابها مع هاري إلى حفل زفاف وليم وكيت عام 2011.

وصوّرتهما حينها الصّحف مخطوبين، ومتزوّجين، ووالدين. لكن حياة الدوقة ليست للآنسة ديفي، فعلّقت على هذا الموضوع لصحيفة "تايمس" قائلةً: "يناسب هذا اللقب بعض الناس أكثر من غيرهم" مشيرةً إلى تعليقٍ قاله الأمير هاري، في عام 2012 إلى صحافي أمريكي سأله عن وضعه العاطفي: "إن التحدي لا يتمثل في العثور على فتاة تلعب الدور، بل العثور على فتاة مستعدّة لمواجهته". وفي غضون أسابيع قليلة، سوف تلتزم ميغان ماركل بهذا الدور لمدى الحياة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard