جزيرة النخيل... للسياحة عنوان في دبي

28 كانون الثاني 2018 | 18:01

المصدر: "وكالات"

  • المصدر: "وكالات"

جزيرة النخلة - ("Booking")

أربع سنوات من التخطيط والدراسة لمشروع #جزيرة_النخلة لتُصبح صديقة للبيئة، انتهت بإنشاء أكبر ثلاث جزر صناعية في العالم أُعلنت العام 2002.
بُنيت على ساحل دبي على يد شركة "نخيل"، لتزيد بذلك من مساحة شاطئ دبي حوالى 120 كيلومتراً. أُطلق على هذه الجزر "عجب العالم الثامن". وتتميز بشكلها الهندسي الذي يُشبه شجرة النخيل.


  • الجزر الثلاث هي: 

- نخلة الجميرة، وهي الأصغر. صُمِّمت في شكل نخلة مكونة من 3 أجزاء: الجذع، التاج، وسعفاته الـ17. يحيط بها حاجز نصف دائري، مشكلاً حَيْداً بحرياً اصطناعياً. تحوي السعفات مناطق سكنية وفيلات. أما الحاجز البحري، فيضم 7 فنادق ضخمة ومنتجعات عملاقة.

- نخلة جبل علي بدأ إنشاؤها في تشرين الأول 2002. وكان من المقرر أن تكتمل في منتصف 2008، إلا أنها لا تزال معلقة. تكبر الجميرة بنسبة 50 في المئة، بحيث اقترح أن تشمل 6 مراسٍ ومتنزهاً ومنازل على ركائز فوق الماء.

اقرأ أيضاً: مَشاهد خلّابة... دبي تغرق بالضباب وتتأرجح بين الجمال والقلق (صور وفيديو)

- نخلة ديرة عبارة عن أرخبيل اصطناعي. أعلن المشروع في تشرين الأول 2004.

جزيرة النخلة - ("Atlantis The Palm")

  • مراحل الإنشاء
    تضمن المشروع 3 مراحل: في الأولى، أُنشئت الأساسات ونقلت الرمال والصخور، بينما تمثلت المرحلة الثانية في بناء التمديدات والخدمات الأساسيّة، وبناء الجسور التي تربط بين الجزر الثلاث والبر الرئيسيّ. وتم بناء الشقق والمنازل السكنيّة، والفنادق في المرحلة الثالثة.
  • تحمل الجزيرة أكثر من 60 فندقاً مزخرفاً، 4000 فيلّا سكنية، 1000 منزل مائي، 5000 شقة على حدود الشاطئ، مارينات، حدائق للألعاب المائية، مطاعم، مراكز للتسوق، براعات رياضية، منتجعات صحية، صالات سينما، ومواقع متنوعة للغوص. 


قد يعتقد البعض أنّ هدف بناء هذا المشروع كان صناعياً. لكنّه مشروع سياحي بامتياز يُبرز عظمة شركات الإمارات العمرانية، وبالتالي السعي الى تنشيط القطاع الخدماتي عبر الفنادق والحدائق المائية والمنتجعات الصحية والأماكن المخصصة للنشاطات المائية.

بلغت كلفة المشروع أكثر من 300 مليون دولار أميركي. وتتميز جميع الشقق السكنية والغرف الفندقية في جزيرة النخيل بالرفاهية والرقي، وتؤمن لزائريها تجربة لا مثيل لها. كذلك، تحتوي على جميع متطلبات الراحة والاستجمام. والأهم ان المشروع ساهم في الحفاظ على مكانة دبي كمقصد نفيس للسياحة.

اقرأ أيضاً: ليلة رأس السنة مليئة بالسحر في دبي


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard