مشاهير أصابتهم "الذئبة الحمامية"... أعراضه مشابهة لأمراض عدة وتشخيصه صعب!

5 كانون الثاني 2018 | 08:00

المصدر: "النهار"

  • ليلي جرجس
  • المصدر: "النهار"

يهاجم هذا المرض مناعة الجسم باعبتاره عدواً، هكذا يحارب جهاز المناعة نفسه وتجعل حياة المريض تدور في دوامة مرض لا شفاء منه. النساء أكثر عرضة للإصابة به، اسباب كثيرة مسؤولة عن هذا الخلل المناعي لكن خطورته تبقى بأعراضه التي تكون شبيهة بأعراض أمراض عدّة ما يجعل تشخيصه صعباً ويستغرق وقتاً. 

مشاهير كشفوا عن معاناتهم بهذا المرض، شكلّت تجربتهم دفعاً معنوياً للحديث عنه والبحث في غماره وعلاجاته.

عانت المغنية الأمريكية توني براكستون صراعاً طويلاً مع مرض الذئبة الذي هاجم فيه جهاز المناعة عضلات جسدها، فاضطرت إلى أن تأخذ فترة لمقاومة هذا المرض. وكذلك الحال مع مغنية البوب الشابة سيلينا غوميز الذي اعلنت عن إصابتها بالمرض أخيراً، حيث خضعت لعملية زرع الكلى، ما أبعدها عن الأضواء لعدة أشهر لإنهاء علاجها. اما الممثلة الأميركية كريستين جونستون فصرّحت أنها اضطرت للقاء 17 طبيباً، حتى شُخصت بإصابتها بالذئبة النخاعية. في حين عانى مغني الراب الأميركي والممثل الكوميدي نيك كانون من أعراض شديدة من الذئبة، بما في ذلك الفشل الكلوي وتجلطات للدم في رئتيه.

اقرأ ايضاً: شابة تروي تفاصيل حياتها مع مرض لم نسمع عنه كثيراً..."التصلب المتعدد"

مرض الذئبة الحمراء... ماذا تعرف عنه؟  

تشرح الإختصاصية في الطب الداخلي وأمراض المناعة السريرية ديزي سماحة ان "داء الذئبة يندرج ضمن أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم فيها جهاز الجسم المناعي خلاياه وأنسجة الجسم السليمة باعتبارها عضواً غريباً. ليس هناك سبب واحد مسؤول عن الإصابة بالمرض بل هناك اسباب عدّة منها جينية ووراثية وعوامل خارجية بيئية تؤدي الى داء الذئبة الحمامية او ما يُعرف بالـ Lupus. حتى اليوم لا يوجد سبب واضح بل نظريات يرجح بعضها الإصابة بإلتهاب قوي بالإضافة الى الاسباب المذكورة سابقاً".

يُصيب داء الذئبة الحمامية أي شخص، لكن غالباً ما يصيب النساء اللواتي تراوح أعمارهن بين 20 و40 عاماً، فبين كل 4 حالات عند النساء يُسجل اصابة واحدة عند الرجل.

بين البسيطة والخطيرة

لكن المشكلة في هذا المرض وفق ما أكدته سماحة يكمن في ان "أعراضه شبيهة بأعراض مختلف الأمراض دون استثناء مما يجعل تشخيصه صعباً لا سيما اذا لم يكن الطبيب اختصاصي مناعة. تتفاوت الأعراض بين بسيطة وخطيرة وأكثر الأعراض شيوعاً :

* طفرات جلدية: تعتبر طفرة الفراشة (تكون الطفرة على شكل فراشة) أكثر الطفرات الجلدية شيوعاً وتمتد على الخدين والأنف والجبين، لكن يمكن للمريض ان يعاني من طفرة جلدية اخرى.

* حساسية مفرطة على الشمس: يعاني المريض من حساسية مفرطة على الشمس حيث يصبح وجهه احمر بمجرد تعرضه لدقائق لأشعة الشمس.

* حرارة مزمنة

* خسارة الوزن دون سبب

* ظهور درنات بالجسم يشعر بها الطبيب عند فحص المريض.

* تغيّر لون الأصابع عند البرد

بين الأعراض ومشوار العلاجات  

اما الأعراض الخطيرة فتتمثل بـ:

* إصابة الكلى بعدّة مشاكل ابتداءً بزلال في البول وصولاً الى فشل كلوي حاد.

* مشاكل في القلب

* مشاكل في الأمعاء ونزيف في القولون

* مياه في غشاء الرئة وغشاء القلب

* فقر الدم (هبوط في الصفائح او مناعة الجسم وانخفاض خلايا الدم)

لكن ماذا عن العلاجات؟ تشدد الاختصاصية في أمراض المناعة السريرية على ان "المريض الذي يعاني داء الذئبة الحمامية يخضع لعلاج دائم ويتوجب عليه تناول الأدوية منها تكون مدى الحياة ومنها لتعديل مناعة الجسم واخرى بحسب خطورة الأعراض، فمثلاً من يعاني من اعراض بسيطة كحساسية مفرطة على الشمس ليس بحاجة الى دواء على عكس من يعاني من مشاكل في القلب او الكلى. ويبقى تجنب الشمس والإقلاع عن التدخين من بين العلاجات التي يتوجب على المريض الإلتزام بها".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard