ما رمزية مغارة الميلاد وشخصياتها؟

24 كانون الأول 2017 | 09:50

المصدر: "النهار"

  • ف. ع.
  • المصدر: "النهار"

مغارة الميلاد (الأرشيف).

أكد الأب شارل مراد خادم رعية سيدة البشارة - المتحف انه "في الواقع لوقا هو الإنجيليّ الوحيد الذي ذكر مكان ميلاد المسيح" وصَعِدَ يوسُفُ مِنَ الجَليلِ مِنْ مدينةِ النـاصِرَةِ إلى اليهوديَّةِ إلى بَيتَ لَحمَ دينةِ داودَ، لأنَّهُ كانَ مِنْ بَيتِ داودَ وعشيرتِهِ، ليكتَتِبَ معَ مَريمَ خَطيبَتِهِ، وكانَت حُبلى. وبَينَما هُما في بَيتَ لَحمَ، جاءَ وَقتُها لِتَلِدَ، فولَدَتِ اَبنَها البِكرَ وقَمَّطَتْهُ وأضجَعَتهُ في مِذْودٍ، لأنَّهُ كانَ لا مَحَلَ لهُما في الفُندُقِ". (لوقا 2 : 4-7). 

واضاف لـ"النهار" ان "لوقا لم يذكرالمغارة بل المذود لكن التقليد المعتمد في أورشليم اعتبر إحدى المغاور التي كانت تستعمل كاسطبل حيوانات كمكان لولادة المسيح وعلى أساسه شيّدت كنيسة المهد في بيت لحم، وهناك بعض الآثار التي تعود إلى القرنين الثالث والرابع تظهر رسماً لميلاد المسيح مع المجوس والرعيان".

وتابع:"أما المغارة كما نعرفها اليوم، فيعود الفضل في إطلاقها إلى القديس فرنسيس الأسيزي الّذي قام بتجسيد أول مغارة حيّة (أي فيها كائنات حيّة) في ميلاد سنة 1223ب.م وانتشرت بعدها بسرعة عادة تشييد المغاور الرمزيّة في الكنائس وخارجها".

وشرح ان "المغارة التقليديّة تحتوي على :

 يسوع المسيح طفلاً: وهو صاحب العيد.

 يوسف ومريم: رمزا الإنسانيّة كلّها حيث الرجل والمرأة هما معاً "صورة الله ومثاله" كما ورد في سفر التكوين :" فخلَقَ اللهُ الإنسانَ على صورَتِه، على صورةِ اللهِ خلَقَ البشَرَ، ذَكَرًا وأُنثى خلَقَهُم" (تك 1: 27)

 الرعاة : ظهر الملاك وحَمَل البُشرى الكبرى للناس، وأولا للرعاة . فالبشارة هي لجميع الناس دون تمييز ودون استثناء، فهي للفقراء والبسطاء لأن نفوسهم طَيِّعة وَلَيِّنة. يضاف إلى ذلك أنهم يذكّروننا أن المسيح هو الراعي الحقيقي الّذي خرجَ من نسل الملك داود، الملك الّذي وُلِدَ راعيا.

 المجوس: وهم يمثلون فئة المتعلمين والأغنياء الّذين لا قيمة لما يملكونه أو يعلمونه إن لم يقدهم إلى المسيح. كما أنّهم يذكّروننا أيضاً بالمسيح الّذي هو ملك الملوك.

 النجمة: وهي رمزُ للنجمة التي هدت المجوس إلى المسيح، ولنور المسيح المتجسد. ظهور النجم للرعاة الساهرين في الليل تألُّقَ مجدٍ حولَهم، وهو نور يُبهِرُ الأنظارَ ويُثيرُ الدهشَة. وللمجوس ملوك فارس ( ظهر نجمُهُ في المشرق) وتقدَّمَهم إلى الموضع الذي كان فيه يسوع. هو النور وميلاده نور يضيء "للجالسين في الظلمة والظل" أشعيا 42 /7 . يسوع لا يولد إلا بعد إشارة ودلالة وهذه الدلالة هي النور والنجم الساطع. شرح أباء الكنيسة الأقدمين الذين قالوا أن النجم هو متحرك ونادر أرسله الله خصيصا ليكون دليلا ومرشداً للمجوس في رحلتهم إلى بيت لحم. توضع النجمة في البيوت على رأس الشجرة أو زينه على سطح البيوت كإشارة ورمز سماوي للوعد. الله أرسل مخلصه للعالم، ونجمة بيت لحم كانت علامة الوعد لأنها قادت المجوس الى مكان ولادة المسيح فسجدوا له وقدموا الهدايا الثمينة من ذهب ولبان ومر.

 البقرة: وهي رمزُ الغذاء الماديّ الّذي لا بدّ منه للإنسان، لا ليعيش من أجله وإنما ليساعده ليعيش ويتمكن من خدمة الإله الحقيقي، وهذا رمزُ البقرة التي تقوم بتدفئة المسيح.

 الحمار: وسيلة النقل البري الأساسية لدى عامّة الناس. وهو أيضاً رمزالصبر واحتمال المشقات في سبيل الإيمان وفي خدمة المخلّص.

 الحمار والبقرة يرجعُ رمزُ وجودهم بالمغارة لنبوءة اشعيا النبي(1:2-3) "عرفَ الثورُ قانيهِ، والحمارُ صاحبه، لكن إسرائيل لم يعرفْ وشعبي لم يفهم".

 الاغنام: وسيلة للغذاء والتدفئة. وترمز بشكلٍ خاص إلى الوحدة الضرورية في جماعة المؤمنين، التي تحافظ على دفء الإيمان في قلوبهم.

 الملائكة : يرمزون إلى حضور الله الفعال بين الناس على أن لا تعيقه قساوة القلوب وظلمة الضمائر".

وعن وضع المغارة في البيت، قال الاب مراد:"وجود المغارة في البيت هو عبارة عن مشاركة العائلة وافرادها في #الميلاد المتواضع، وهي تعبير عن تواضع العائلة نفسها. توضع المغارة في احدى زوايا البيت او في صدر البيت للدلالة على ان المغارة تحتل المكان الاول ليراها كل زائر والاقتداء بها. والهدف الأساسي من المغارة ليس الزينة والديكور وإنما اجتماع العائلة حولها للصلاة في زمن الميلاد، وعلّنا لا ننسى التركيز على الانسجام مع معاني الفقر والبساطة المتجسدة في المغارة".


المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard