الأعراس اللبنانية وتنظيمها... هكذا تحضّران حفل الزفاف!

16 أيلول 2017 | 22:13

المصدر: "النهار"

فترة تنظيم العرس وتحضير تفاصيله تنتظر كل ثنائي قبل الزواج، وتكون "عجقة العرس" مليئة بالأفكار المتنوّعة والتي يتم استقطاب عدد منها من الخارج. لكن على الرغم من استيراد بعض المظاهر الغربية في الأعراس، لا يزال الطابع اللبناني مسيطراً على حفل الزفاف في الغالب، ولا بدّ من تفاصيل وَجب وجودها في كلّ عرس. فماذا يقول الاتيكيت والبروتوكول العالمي عن تفاصيل الزفاف وحفله؟ 

اقرأ أيضاً: حبيبكِ في منزل أهلكِ للمرة الأولى... "اتيكيت" الزيارة وكيفية التصرُّف!

العروس بأبهى طلّتها

إنّ فستان الزفاف مرتبط بعمر العروس، فكلّما كانت العروس كبيرة في السنّ وَجب عليها اعتماد فستان أبيض كلاسيكي، وفق ما تقول خبيرة الإتيكيت السيدة سلام سعد .

وتوضح في حديث إلى "النهار": "من المحبّذ أن يكون شعر العروس مرفوعاً بشكل مرتّب أي تسريحة "الشينيون" الناعمة. أما عن سكربينتها، فيجب ألا يتعدّى كعبها الـ7 سنتيمترات، وان تكون مصنوعة من القماش الحريري او القريب منه، وألا تكون مفتوحة عند الأصابع".

أما العريس فمن المحبذ أن يعتمد بدلة الـ"توكسيدو" إذا وُجدت أو أي بدلة رسمية.

وتشدد سعد على أنه "ممنوع منعاً باتاً أن ترتدي إحدى المدعوات اللون الأبيض الذي يجب أن يكون مقتصراً على فستان العروس"، وتنصح بالابتعاد عن اللون الأسود إلا في حال كان مطعماً بالخرز أو الزخرفات لكسر حدّيته، وبالابتعاد عن تدرجات الباستيل والألوان الصارخة، داعيةً أهل العروسين إلى اعتماد الألوان الداكنة كالكحلي والأخضر الداكن مثلاً لأن هذه الألوان مُعتمدة في السهرات الرسمية.

إقرأ أيضاً: بين التقليد والأصول... كيف تطلب يدها وتخطبها؟

أمور ممنوع الاستغناء عنها

هنالك 4 أمور ضرورية في كلّ حفل زفاف وممنوع الاستغناء عنها، تؤكد سعد، وتشير إلى أن هذه الامور هي "دخول العروس إلى الكنيسة في الزفاف المسيحي، الرقصة الأولى في الحفل، رمي باقة الورود الخاصة بالعروس، وقطع قالب الحلوى". وتلفت إلى أن "هذه الخطوات ضرورية في كل زفاف، ورغم إدخال بعض العادات الأجنبية لا يجب التخلي عن هذه الامور".

إلى ذلك، توضح سعد أنه في العرس المسيحي، يجلس أهل العريس في الكنيسة إلى جهة اليمين، وأهل العروس إلى جهة الشمال، وتشدد على أنّ والد العروس أو ولي أمرها هو من يدخل برفقتها ويسلمها إلى عريسها.

ووفق سعد، طرحة العروس ضرورية عند دخولها إلى الكنيسة، ويمكن الاستغناء عنها لاحقاً إذا أرادت العروس ذلك.

وعن فرقة الزفة، تقول سعد: "هناك تاجر ذكي في لبنان أقنع الناس أنّ الزفة ضرورية وأساس في الاعراس، وهذا امر غير صحيح"، مشيرةً إلى أنّ "الزفة ليست تقليداً لبنانياً، وفي حال اعتمادها في الزفاف وخصوصاً في منزل العروس يجب ألا تحدث الفوضى وتزعج الآخرين خصوصاً على الطريق، فتعرقل السير وتسبب الإزعاج".

وتتابع: "لا أحبّذ الزفة في الأعراس لأنها تسرق رهجة العروس، وبدل التركيز على العروس نرى استعراضاً تقدّمه الزفة. حتى في السهرة، ندعو إلى عدم وجود أي شيء يلهي المدعوين عن رهجة العروس وطلّتها".

إقرأ أيضاً: الأعراس اللبنانية وتنظيمها... ما المسموح والممنوع في بطاقات الدعوة؟

حفل الزفاف ليس party

في السهرة، يجب أن يستقبل المدعوين أشخاصٌ من عائلتي العروسين، وفق ما تشدد سعد. وتقول: "يجب ان يفهم العروسان أن حفل الزفاف ليس "party"، ولا يجب أن يكون مقتصراً على الرقص والهيصة"، مضيفةً "ليفرح العروسان لكن لعدم جعل السهرة كلها هيصة". 

وتدعو سعد المدعوات إلى عدم إحضار أحذية الـflip flop إلى السهرة، وتقول: "لتنتعل المدعوات أحذية ذات كعوب مريحة من الأساس".

من جهة أخرى، توضح سعد أنّ "قطع قالب الحلوى يعتبر اللحظة التي يُعلن فيها رسمياً عن زواج العروسين، ولا يجب على المدعوين مغادرة الحفل قبل هذه اللحظات".

وتتابع: "الكيك يمكن أن يكون بأي نكهة يرغبها العروسان لكن من الضروري أن يكون غلافه باللون الابيض من دون أي ألوان أخرى".

وفي هذا الإطار، تقول سعد: "هناك شباب وصبايا من المدعوين يحاولون أن يكونوا ظريفين ويضعون الكريما على وجه العريس أو العروس، فهذا الأمر ممنوع وغير مرغوم به، ونذكّر أن حفل الزفاف ليس party نتصرف خلالها كما نشاء".

إلى ذلك، تدعو سعد، في حال وُجدت الـcadeau de retour، أن يكلّف العروسان شخصاً يوضح للمدعوين هذا الامر وخصوصاً إذا كانت الهدية موجودة على الطاولات، وتقول: "من اللائق أن يرافق أحد الأشخاص المدعوين إلى طاولاتهم ويوضح لهم أنّ الهدية لهم".

وفي النهاية، تنصح سعد بإرسال بطاقات لشكر من حضر الزفاف، وتقول: "في اوروبا، إنّ عادة إرسال بطاقة شكر بعد حفل الزفاف منتشرة، ونأمل أن نرى هذه الخطوة في لبنان، فليحضر العروسان بطاقات شكر مثلما يحضران بطاقات لتوجيه الدعوة".

خبيرة الإتيكيت السيدة سلام سعد.

للردّ على كافة أسئلتكم المتعلقة بالإتيكيت والبروتوكول الرجاء إرسالها على البريد الإلكتروني

rayan.kfoury@annahar.com.lb

twitter: @rayanekfoury

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard