"الثائرة" فدوى سليمان أسلمت روحها

17 آب 2017 | 12:23

توفيت الممثلة والناشطة السورية #فدوى_سليمان بأحد المستشفيات في #فرنسا بعد معاناة مع المرض عن عمر 47 عاماً، وفق ما أعلن الفنان فارس الحلو المقيم في فرنسا في حسابه عبر "فايسبوك"، إذ قال: "الزميلة والصديقة والبطلة فدوى سليمان، ننعي إليكم وفاة الفنانة السورية التي أجبرت العالم على رؤية الحقيقة إثر مرض عضال، الرحمة والسلام لروحها الثائرة". 

سليمان عُرفت بمواقفها المناهضة للنظام السوري منذ بداية الثورة، وشاركت في العديد من التظاهرات في مدينة #حمص وأحيائها قبل خروجها من #سوريا بعدما أصبحت حياتها وعائلتها مهددة بالخطر. وأكدت مشاركتها على أساس أنها لا تنتمي إلى أي طائفة، وقالت: "الشعب السوري ليس طائفياً بل النظام هو الديكتاتوري والطائفي". 

كما وجّهت رسالة للفنانين قالت فيها إن "على كل الفنانين أن يخرجوا عن صمتهم تجاه الثورة، خصوصاً المستقرين منهم خارج سوريا ولديهم الضمانات المادية التي تكفل عيشهم".

سليمان ولدت في حلب العام 1970، تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية، وتخصصت في الأعمال المسرحية والسينمائية والدوبلاج. وشاركت قبل وفاتها بأعمال مسرحية أبرزها "العبور" التي جابت بها مجموعة من المدن الفرنسية، كما نشرت دواوين شعرية أبرزها "كلما بلغ القمر" و"العتمة المبهرة". 





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard