بيروت الروحية تستجيب دعوة "النهار" دفاعاً عن الأقصى

29 تموز 2017 | 13:50

دفاعاً عن الأقصى.

الدعوة التي أطلقتها "النهار" للتضامن مع الأقصى، لقيت صداها أمس. فقد تداعت "فرح العطاء" إلى تنظيم لقاء روحي إنسانوي شامل، على درج المتحف الوطني، ليخرج بـ"إعلان بيروت"، وهو إعلان تاريخي حقاً يُسجَّل لبيروت الروحية ولثقافتها الخلاّقة، التي تعتبر أن فلسطين، مشفوعةً بقيم الاستقلال والكرامة والحرية والحق والعدالة والتنوع والرحابة، في كل أرض عربية، بل في كل بقعة أرض تعاني القهر والظلم والاستبداد، هي أثمن ما ينبغي أن نحافظ عليه، ونناضل من أجله، في غمرة ما يجتاح منطقتنا العربية على يد الصهيونية من جهة، وعلى أيدي الأنظمة الاستبدادية العربية المتوائمة مع الدعوات الظلامية والإرهابية التي تتستر بالدين الإسلامي من جهة أخرى. 

البارحة، عرجّت بيروت على القدس، وإنحنت على شوارعها العتيقة حاملة أغصان الزيتون إلى مدينة السلام، فحضر أطفال فلسطين الحالمون بالعودة، يحوطهم شباب من كل لبنان بلباس "فرح العطاء"، تحلقوا حول ممثلي الطوائف اللبنانية الذين وفي أقل من 12 ساعة اتفقوا على المشاركة في هذا النشاط الذي أنجز بعد قراءة نداء "النهار"، واستجابة له.

اقرأ أيضاً: هل تأخرنا يا قدس؟

كانت المشاركة لافتة وجامعة، فقد هب الجميع وهتفوا: "من أجلك يا مدينة السلام". رافق العائلة اللبنانية حضورٌ فلسطيني مميّز من أطفال وسيدات وملتزمين. اللافت هو حضور "أم حسن"، أرملة السيد العلامة هاني فحص التي جلست إلى جانب ممثلي الطوائف وإبنة إبنها ذات السنتين.

البرنامج حمل رمزية كبرى، فبدأ بكلمة لمتطوعي "فرح العطاء"، تبعتها قصيدة "في القدس" لمحمود درويش، ليصدح صوته معلناً أن "المحبة والسلام مقدسان وقادمان إلى المدينة". بعد ذلك أوكل المشاركون القسيس داني طيار قراءة "إعلان بيروت"، وختم النشاط بأغنية فيروز "زهرة المدائن" ليقوم متطوعو "فرح العطاء" في خلالها بتوزيع أغصان الزيتون على المشاركين.

أدراج المتحف البارحة وسعت مساحته فوصلت حدود اللامحدود وتخطت الماضي بخرق الأفق لتفتح نافذة رجاء للإنسان.

كان لقاء، وكانت صلاة، من أجل يا مدينة السلام.

اقرأ أيضاً: "إعلان بيروت": من أجلكِ يا مدينة السلام

حضر اللقاء كلٌّ من: الأب أحيقار وردا (الأشوريون)، المونسنيور إيلي يغيغيان (الأرمن الكاثوليك)، الأرشمندريت أنطوان نصر (الروم الملكيون الكاثوليك)، الأب قسطنيطن نصار (الروم الأرثوذكس)، القسيس داني الطيار (الإنجيليون)، الأب هاكوب بزديكيان (الأرمن الأرثوذكس)، الأب رويس الأورشليمي (الأقباط الأرثوذكس)، الشيخ كمال أبي المنى (الدروز)، الأب جو بو حجر (اللاتين)، الشيخ أحمد الضايع (العلويون)، الشيخ محمد كاظم عياد (الشيعة)، الأب هاني طوق (الموارنة)، الشيخ الدكتور حسن مرعب (السنة)، الشماس جوزف إيشو (الكلدان)، السريان الكاثوليك (مع الموافقة إنما الإعتذار عن عدم الحضور)، السريان الأرثوذكس (مع الموافقة إنما الإعتذار عن عدم الحضور).

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard