ضيعة من لبنان ... بعقلين إمارة وحضارة

2 حزيران 2017 | 08:49

"ضيعة من لبنان" فقرة أسبوعية نسلط الضوء من خلالها على قرى لبنانية، سنتجول في أزقتها عبر الصور والفيديوات لنتعرف أكثر إلى مناطقنا وعادات ومميزات كلٍ منها". 

تبعد بعقلين عن العاصمة عن العاصمة بيروت مسافة 45 كيلومتراً، ويبلغ عدد سكانها نحو 30 ألفاً. وتتكون طبيعتها الجغرافية من مجموعة تلال مشرفة على ساحل الشوف (الدامور - خلدة) وعلى المدن والبلدات المجاورة مثل دير القمر وبيت الدين شمالاً وإقليم الخروب جنوباً.


(تصوير نور الغصيني)

التسمية 

يعود أصل التسمية إلى السريانية BET- AGULIN وتعني BET أي المكان أو البيت، والقسم الثاني ربما كان من الجذر عقل، وبذلك تعني التسمية بيت العقال أو الكثير الإلتواءات والمنعطفات.


(تصوير نور الغصيني)

بمَ تشتهر البلدة؟

اشتهرت بعقلين منذ أن اختارها الأمير معن، مؤسس الإمارة المعنية في جبال الشوف، قاعدة لإمارته ومقراً لسكنه عام 1120م وحتى عام 1613م إلى حين ارتأى الأمير فخر الدين الثاني نقل مركز الإمارة منها إلى دير القمر.

ترتوي بعقلين من نبع الباروك ونبع القرية ونبع الملوك وعين حزوز وعين حطاب وعين عنج النحلة ومياه السمقانية إضافة إلى آبار أرتوازية. وتشتهر على الصعيد الزراعي بزراعة الزيتون والتفاح والتين والعنب والخضار والفاكهة. وعلى الصعيد الصناعي، تضمُّ بعقلين معاصر للزيتون ومشاغل حياكة وملبوسات وأصواف ومعامل للحديد وتصنيع الشمع، ومصانع للمفروشات الخشبية ومناشر للرخام الحجري. وتعتبر مطرزات بعقلين من أبرز الحرف التقليدية في البلدة.


(من الانترنت)

المعالم الطبيعية والأثرية 

تتميز بعلقين بمناظر متنوعة خلابة ومجموعة من المواقع الأثرية الطبيعية، من بينها منتزهات نهر بعقلين حيث المياه المتدفقة والأشجار المزينة حيث يمكن لقاصدها القيام بنشاطات ترفيهية متعددة. في البلدة كنيسة قديمة تعود إلى أوائل القرن الثامن عشر وتعرف بكنيسة مار الياس، وكذلك قصر آل حمادة والذي عرف لاحقاً بدار الشيخ حسين حمادة الكبير، وقد أصبح هذا القصر ماثلاً في لائحة الأبنية الأثرية في لبنان التي تبنتها مديرية الآثار وصنِّف كأحد المعالم التاريخية الجديرة بالتنويه والأهمية. أما تاريخ بدء بنائه فيعود إلى عام 1591 ميلادية، وأعيد ترميمه مع الشيخ حسين الكبير وأولاده، ثم رمِّم للمرة الثانية على أثر زلزال سنة 1956 ميلادية بعد تصدُّع بعض أجنحته. وثمة عين الضيعة التي تعتبر من أهم وأقدم المنشآت التراثية التي تتوسط بلدة بعقلين وتتميز ببناء تراثي يعيد الذاكرة إلى القديم قبل توصيل المياه إلى المنازل. وطبعت صورتها على الورقة النقدية اللبنانية من فئة الخمسة وعشرون. وقد بناها نسيب بك جنبلاط عندما قام بجر مياه السمقانية إلى بعقلين. وتجاور هذا المعلم السياحي مدافن قديمة عائدة إلى ثلاثة قرون ذات شواهد أثرية بارزة يتجلى من خلالها الإعتبار والخشوع واليوم الآخر. أما المقامات الدينية فهي: الاسم الشريف، الشيخ بو رسلان، والشيخ جواد.



(تصوير نور الغصيني)

ومن أبرز معالم بعقلين أيضاً، المكتبة الوطنية التي يعود بناؤها للعام 1897، هذه المكتبة كانت سابقاً مركزاً إدارياً للشوف يوم اتخذت بعقلين مركزاً لقائمقامية الشوف إبان حقبة المتصرفية. وفي مطلع الإنتداب، تقريباً عام 1925 أصبحت بعقلين عاصمة لمحافظة الشوف وقد تحوَّل هذا المعلم فيما بعد إلى سراي وسجن ليصبح أخيراً مكتبة وطنية سنة 1987. إضافةً إلى المعالم حيوية في البلدة كمجمع الشوف السياحي، بيت بعقلين، مستشفى بعقلين، حرش بعقلين، تعدد المدارس (الكلّية من أقدم المدارس في الشوف).


وفخر الدين من بعقلين أيضاً، وهو مؤسس أول كيان وجيش لبناني لذلك وضعوا له تمثال على مدخل وزارة الدفاع في اليرزة. ومن أبناء بعقلين أسماء معروفة طبعت السياسة اللبنانية، والإعلام والفن، من بينها الكاتبة الراحلة ناديا حماده تويني، وشقيقاها النائب مروان حماده والصحافي علي حماه، والأديب سعيد تقي الدين، والمحامي - الصحافي سليمان تقي الدين، والقاضي حليم تقي الدين، وزير الداخلية السابق الشيخ بهيج تقي الدين، والنائب السابق قحطان بيك حمادة، وسعيد بيك حمادة. إلى جانب النجم البوب ستار رامي عياش، والمحامية البريطانية – اللبنانية الأصل أمل علم الدين زوجة الممثل الأميركي جورج كلوني، والإعلامية جومانة نمور، والإعلامية الإذاعية ريما خداج حماده. إضافةً إلى الشيخ الراحل بو محمد جواد رئيس الهيئة الروحية في طائفة الموحدين الدروز. وكميل الدمشقي من أوائل الصحافيين والخطاطين بلبنان، والرياضي جوليان خزّوع. 



 

                     لكل من يرغب في أن نسلِّط الضوء على قريته الرجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني لإرسال صور وفيديوات عن كل قرية:

salwa.abouchacra@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard