"نساء مغتصبات ومشنوقات يوم زفافهن"... "ما تلبسونا 522" (صور)

24 نيسان 2017 | 15:00

واصلت جمعية "أبعاد" تنفيذ أنشطتها الداعمة لإقرار اقتراح إلغاء المادة 522 من قانون العقوبات اللبناني في #مجلس_النواب، بعدما تمّ وضعه على جدول أعمال الهيئة العامة خلال جلسة الأربعاء 15 آذار . 

النشاط تمّ تنفيذه في ساحة عين المريسة-الروشة في بيروت، حيث تمّ وضع 31 فستان زفاف من الورق، والتي ترمز إلى 31 يوماً تعيش خلالها النساء المغتصبات اللواتي يجبرن على الزواج الموت اليومي. "نحن هنا اليوم للتشديد على أهمية التصويت بنعم على اقتراح إلغاء المادة 522 من قبل البرلمان. لقد قمنا بتوجيه الدعوات الى كافة النواب وقلنا لهم/ن أن كل "نعم" من قبلكم/ن في صندوق التصويت هي لا بوجه كل مغتصب قبل إرتكاب جريمته" قالت غيدا عناني، مديرة منظمة أبعاد.

المعرض التعبيري كان بادرة من المصممة العالمية ميراي حنين، التي إختارت دعم حملة "الأبيض ما بيغطي الاغتصاب"، والتي تدور أعمال المصمّمة حنين حول الكفاح من أجل الحفاظ على قيم الإختلاف والتبادل والكرامة والاختيار. وأدى التزامها بالقضايا النسوية إلى تصميم منحوتات ومنشآت مختلفة، ومنها عملها الحالي حول موضوع الزواج (2017) المتعلق بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات اللبناني التي تضفي الشرعية على الإغتصاب. وقد تم اختيار عملها حول موضوع المرأة والجسد للتقديم في معرض حول "المرأة في الفن" يُقام العام 2019 في متحف فرنسا.  

انطلق المعرض في الحادية عشر قبل الظهر من يوم السبت 22 نيسان 2017، وحضره وزير الدولة لشؤون المرأة جان #أوغاسبيان والذي شدد على أهمية إلغاء المادة 522 نهائياً. كما كان لافتاً التجاوب الكبير من قبل المارة مع متطوعي/ات الحملة، وقام المواطنون/ات بتوقيع العريضة الداعمة للحملة. 


المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard