جعجع ودّع والدته... جَبَل أبناؤها الأرضَ بعرق الجبين فاكتسبوا صلابة الأرز (صور)

9 شباط 2017 | 16:03

(عن "فايسبوك").

أُقيمت عند الثانية من بعد ظهر اليوم صلاة الجنازة لراحة نفس والدة رئيس حزب #القوات اللبنانية ماري حبيب جعجع في كاتدرائية مار سابا في بشرّي، وترأس الجنازة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي ممثلاً بالنائب البطريركي العام المطران حنا علوان وعاونه لفيف من الكهنة.



وحضر الدفن الى جانب رئيس حزب القوات سمير جعجع وزوجته النائب ستريدا جعجع، كل من: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلاً بالوزير جبران باسيل، رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلاً بالنائب د. عاطف مجدلاني، رئيس الحكومة سعد الحريري ممثلاً بالوزير غطاس خوري، الرئيس أمين الجميل ممثلاً برئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، الرئيس ميشال سليمان ممثلاً بالوزيرة السابقة أليس شبطيني، الرئيس فؤاد السنيورة ممثلاً بالنائب أحمد فتفت، الرئيس نجيب ميقاتي ممثلاً بالوزير السابق وليد الداعوق، حشد من الوزراء وفاعليات وشخصيات سياسية وديبلوماسية ودينية وعسكرية وقضائية ونقابية وإعلامية وفنية ورؤساء اتحاد بلديات ورؤساء بلديات ومخاتير وحشود شعبية وحزبية من مختلف المناطق اللبنانية.




بعد قراءة الإنجيل المقدس، تلا أمين سر البطريركية المارونية الأب رفيق ورشا الرقيم البطريركي فقال: "(...) المرحومة ماري ابنة عائلة وبيت كريمين من بشري، المدينة المارونية العريقة الرابضة كالنمور على اقدام جبل أرز الرب، وعلى مشارف الوادي المقدس. وجبل أبناؤها ارضها الطيبة بعرق الجبين ودم المقاومة عبر التاريخ والاستشهاد. فاكتسبوا صلابة خشب الأرز، وتمرسوا على قوة الصمود بوجه محن الحياة وصعوبات الزمن، كالأرز الذي يتشدد صلابة باشتداد العواصف والرياح وتراكم الثلوج. تربت في البيت الوالدي، بيت المرحوم حبيب الخوري جعجع، على الايمان والصلاة والقيم الاخلاقية والوطنية، الى جانب شقيق وثلاث شقيقات نسجت معهم افضل علاقات المحبة الأخوية، وآلمها ان الشقيقتين ليلى وشفيقة سبقتاها الى بيت الآب، فتعزّت بأسرتيهما".

وختم: "(...) على هذا الأمل وإكراماً لدفنتها واعراباً لكم عن عواطفنا الأبوية، نوفد اليكم سيادة اخينا المطران حنا علوان نائبنا البطريركي العام السامي الاحترام، ليرئس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسها وينقل اليكم جميعاً تعازينا الحارة. تغمّد الله روح الفقيدة الجليلة بوافر الرحمة، وسكب على قلوبكم بلسم العزاء. عن مقرنا المؤقت في المعهد الحبري الماروني في روما، في التاسع من شباط، عيد ابينا القديس مارون سنة 2017. الكاردينال بشارة بطرس الراعي بطريرك انطاكية وسائر المشرق".




وبعد الدفن، ألقى رئيس لجنة جبران الوطنية طارق الشداق كلمة العائلة، فقال: "دعوني أنم فقد سكرت نفسي بالمحبة .دعوني أرقد فقد شبعت روحي من الايام والليالي. اقتربوا وانظروا خيال الله في عيني واسمعوا صدى نغمة الأبدية متسارعة مع أنفاسي. وامسحوا الدموع يا رفاقي ثم ارفعوا رؤوسكم مثلما ترفع الأزهار تيجانها عند قدوم الفجر". لو كان للسيّدة التي يجمعنا رقادها الآن أن تقول كلمة أخيرة لفاهت بكلّ هذا الكلام وزادت عليه، لأنّها أحبّت الحياة وهي حلم، وعرفت كيف تموت فاستيقظت من حلمها. لم تكن تخاف الموت، فسيّدة مثلها عانت ما عانته، وتحمّلت ما تحمّلته لا يمكن أن تخافه. وهي المؤمنة العارفة أنّه لو كان الموت يصنع شيئاً لأوقف مد الحياة التي من قوة الله الحي تنبثق وتنداح.مدرسة صلابة وعناد في الحقّ. ندرت حياتها لعائلتها، مملكتها، مستقبلها. عملت كلّ ما يمكن أن يعمل، مع شريك حياتها الراحل الفريد الكبير، من أجل أنّ يحصّل أبناؤها العلم. كانت تعلم بفطرتها والتجارب أنّ المحدود من الناس مطبوع على حبّ المحدود من الحياة".

وتابع: "فيا رفاقها ورفاق الحكيم، لا تعطوا هذه السيّدة الكبيرة بل خذوا منها وهكذا تكرّمونها. ويا أيّتها السيّدة المنتقلة الى حيث الخلود، حتى لو أخذتك الايام بعيدا، وكان ما بينكِ وبين رفاقكِ فراق بحجم مجرة ستبقين حاضرةً في قلوبهم وذاكرتهم.فالعزاء الحار بإسمي الشخصي وإسم عائلتي، وبإسم لجنة جبران الوطنيّة، للدكتور سمير وعقيلته النائب ستريدا جعجع. وللدكتور جوريف وعقيلته شارون لاسكوفسكي وعائلتهما. وللسيّدة نهاد كيروز وعائلتها. والعزاء كلّ العزاء لحزب القوّات اللبنانيّة، قيادةً وأفراد. ولبشرّي كلّ بشرّي.لكم من بعدها طول البقاء.المسيح قام".

واستمر جعجع وزوجته بتقبل التعازي في صالون الكنيسة، ومن أبرز المعزين: وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية ثامر السبهان على رأس وفد من السفارة السعودية في لبنان، رئيس عام الرهبانية اللبنانية المارونية الآباتي نعمة الله الهاشم، سفير باكستان في لبنان افتاب احمد كوكر، وحشود شعبية.

وكان موكب جثمان الراحلة انطلق من أمام مستشفى سيدة لبنان في جونية حيث لاقته الحشود الحزبية في كسروان-الفتوح بدعوة من مرشح القوات شوقي الدكاش ومنسق المنطقة جوزف خليل، وشارك أيضاً منسق تيار المستقبل في كسروان شربل زوين. ولدى وصول الموكب إلى جبيل أُنزل النعش وحُمل على ألاكف وعزفت الفرقة الموسيقية لأخوية قلب يسوع - قرطبا أناشيد الموت والتعظيم، وكان مئات من المواطنين احتشدوا على المسلك الشرقي لأوتوستراد جبيل، بدعوة من منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار الدكتور فارس سعيد، منسقية قضاء جبيل في حزب القوات اللبنانية، لملاقاة الموكب الذي إنطلق بمشاركة سعيد ومنسق القضاء شربل أبي عقل، رؤساء بلديات ومخاتير.



بعدها تابع الموكب طريقه إلى كاتدرائية مار سابا في مدينة بشري، حيث توقف في كل من كفرحزير - عبدين - حصرون - بزعون - بقرقاشا – بقاعكفرا، ورُفعت اليافطات على كل الطريق وصولاً الى مدخل مدينة بشري حيثُ استقبل رئيس القوات وزوجته الى جانب الحشود موكب الجثمان وعزفت نوبات حدث الجبة، حصرون ودير الأحمر أناشيد الموت على وقع قرع الأجاس ونثر الورود.

وكان جعجع تلقى برقيات تعزية من كل من النائب وليد جنبلاط وزوجته نورا، المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، وغيرهم. 

(عن "فايسبوك").



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard