رحلة استجمام انتهت بمأساة... الحافلة انقلبت وسط المغرب وهذا ما جرى

26 كانون الأول 2016 | 16:22

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قضى تسعة اشخاص وأصيب 45 آخرون في انقلاب حافلة وسط #المغرب، كانت تقل مجموعة من الشباب في طريق عودتهم من رحلة، وفق ما أفادت السلطات المحلية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن سلطات إقليم سيدي قاسم (140 كلم شرق الرباط) ان "حادثة السير وقعت الأحد على الطريق الوطنية الرقم 4 الرابطة بين فاس وسيدي قاسم (...) وأدت إلى مصرع تسعة أشخاص، فيما أصيب 45 آخرون، 15 منهم في حال خطيرة".

واضافت ان الحادث نجم "عن انقلاب حافلة كانت تقل مجموعة من الشباب في طريق عودتهم إلى مدينة مشرع بلقصيري (130 كلم شمال شرق الرباط) بعد نهاية رحلة استجمامية نظمتها إحدى الجمعيات".

وتولت سيارات الاسعاف نقل المصابين إلى الوحدات الاستشفائية، فيما فتح تحقيق لتحديد ظروف الحادث الذي يعد من أسوأ حوادث السير التي شهدها المغرب أخيراً.

ووفق آخر الأرقام الصادرة عن السلطات المغربية، انخفضت حصيلة حوادث السير بنسبة 30%، من 4200 قتيل سنة 2013 إلى 3381 قتيلا سنة 2014، لكن هذا العدد عاود الارتفاع وبلغ 3832 قتيلا.

ووضعت السلطات إستراتيجية لمواجهة هذه المشكلة، وشددت المراقبة وخصوصا بعد حادث حافلة بين مراكش وورزازات اسفر عن 42 قتيلا في أيلول 2012.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard